صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

قام ببنائها توفيق بك خليل أحد اراخنة الأقباط  عام 1924 بناء علي رغبة والده خليل باشا ابراهيم وقد كان من اعيان الأقباط في ذلك الوقت وكان يمتلك اراضى كثيرة  وقد  تبرع بقطعة أرض ليقيم عليها كنيسة السيدة العذراء مريم بحى الزيتون ولكنه  توفي قبل الشروع في بنائها  فقام توفيق بك خليل بتنفيذ رغبة والده بأن قام  ببناء الكنيسة على مساحة من الأرض تبلغ 1200 متر مربع ومساحة الكنيسة حوالى 250 متر.

أشرف على بناء الكنيسة المهندس الإيطالي { ليموفيللي } وقد حرص أن تكون على غرار كنيسة أجيا صوفيا بتركيا وتميزت الكنيسة بقببها الخمسة والتي تجلت عليها السيدة العذراء مريم في 1968/4/2

{ كنيسة السيدة العذراء مريم بالزيتون }

القبة الوسطي الكبري ترتفع عن الارض 17 متراً أما الأربع قباب الأخري فأقل حجما وترتفع عن الأرض 12 متراً.

تم تدشين الكنيسة يوم الاحد  28/6/1925 بيد المتنيح الأنبا أثناسيوس الأول مطران بنى سويف والبهنسا(1925-1962 )

أول كاهن خدم بالكنيسة هوالمتنيح القمص دانيال مسيحة.

وقد كان لظهور السيدة العذراء مريم على قباب كنيستها بالزيتون بالغ الأثر على نفوس الناس هنا في مصر وفي كل العالم في ذلك الوقت وقد شاهدها عشرات الآلاف من  جميع الأجناس والأديان ومن بين المناظر الرائعة جدا هذا المنظر الذي تبدو فيه العذراء جسما بلوريا مضيئا ناصعا جدا وهي واقفة وقفة ملكة عظيمة  في قامة منتصبة تفيض جلالا وبهاء وكرامة في نور أبهى لمعانا من أي نور طبيعي  بشكل يملأ القلب والنفس من السلام والفرح الحقيقي وقد صاحبت ظهورات العذراء معجزات شفاء لكثيرين من كل الأديان و الأجناس ومن أكبر المعجزات التي حققها هذا الظهور زرع الإيمان وتثبيته في القلوب وقد تصدر هذا الحدث العظيم الصفحات الأولى من الجرائد المصرية والصحف في ذلك الوقت

وقد أصدر المقر البابوي بالقاهرة بيانا في 1968 / 5 /4 أكد فيه تفاصيل ظهور السيدة العذراء مريم على قباب كنيستها بالزيتون

وألقي البيان المتنيح الأنبا أثناسيوس الثاني مطران بني سويف   (1962  - 2000

 وقد تكرم المتنيح الأنبا غريغوريوس العلامة أسقف عام للدراسات العليا اللاهوتية والثقافة القبطية بكتابة مقال يؤكد ظهور العذراء مريم مستشهداً بظهورات أخري لبعض من الأنبياء والقديسين في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد

وكان أول قرار اصدره مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث بعد رسامته في نوفمبر 1971 هو تشكيل مجلس جديد لكنيسة العذراء بالزيتون وبذل المجلس مجهودا كبيراً فزادت إيرادات الكنيسة وأنشطتها وبدأ العمل الرعوي فيها ينمو ويثمر ولكن العمل الروحي والرعوى لم تعد  تتسع له الكنيسة وكان لابد من بناء كاتدرائية كبري لتكون مجالاً للوعظ الاجتماعات والعمل الروحى والخدمة الاجتماعية.

بشفاعة السيدة العذراء مريم تم صدور القرار الجمهوري رقم 236 لسنة 75 ببناء الكاتدرائية الجديدة وتم شراء أرض جراج هيئة النقل العام المواجه للكنيسة  لتبنى عليها الكاتدرائية.
 

تم الاحتفال بوضع حجر الأساس لكاتدرائية  السيدة العذراء مريم  بالزيتون بيد قداسة البابا شنودة الثالث يوم الخميس 1976/3/25 هذا وقد امتدت الخدمة أكثر و تم بناء دار للمسنين ودار للمغتربين ومستشفى ومبانى للخدمات . وقد امتدت خدمة كنيسة الزيتون  حتى تجاوزت نطاق خدمتها من الزيتون إلى القاهرة كلها وإلي خارج القاهرة .

بنيت كاتدرائية السيدة العذراء مريم بالزيتون وتم تدشينها بيد مثلث الرحمات البابا شنودة الثالث في 1989 /4 / 2 بركة شفاعة السيدة العذراء مريم تكون معنا امين

مقالات الأباء

JSN Epic template designed by JoomlaShine.com