صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

+ طقس عيد القيامة المجيد:
هو الطقس الفرايحى الذى يمتاز بالنغم المفرح الذى يليق بالأعياد والأفراح الروحية.
تسبحة نصف الليل :
+ تبدأ صلاة نصف الليل بصلاة الشكر وارحمني ياالله ثم يلف الإنجيل في ستر أبيض ويحمله كبير الكهنة ويطوفون به البيعة ثلاث مرات وهم يرتلون لحن "تين ثينو".
+ يقال مديح القيامة "تين ناف".
+ يقال لحن ألي نصف الليل بلحنه المعروف ثم الهوس الخاص بعيد القيامة من كتاب دلال أسبوع الآلام.
+ تكمل التسبحة كالمعتاد مع ملاحظة الآتي:
+ أن هناك أبصالية على كل هوس وعلى المجمع وعلى الثيؤتوكية تقال من كتاب دلال أسبوع الآلام.
+ يقال المجمع بالطريقة الفرايحي وكطقس الأعياد السيدية كما هو مذكور في نهاية المجمع في الأبصلمودية، ثم ذكصولوجيات القيامة وباقي الذكصولوجيات.
+ تقال الثيؤتوكية بألحانها ثم أرباع "نيم غار خين ني نوتي".
+ لايقرأ دفنار وإنما يقرأطرح العيد من كتاب دورة عيدي الصليب والشعانين (وكذلك في آحاد الخمسين المقدسة).
رفع البخور :
يصلى رفع بخور باكر بدون مزامير وتقال ذكصولوجية باكر بلحن السبع طرائق (بعد صلاة الشكر وتكمل بعد أوشية المرضى) وتختم بلحن إبؤرو. ويوجد مرد لإنجيل باكر، ويختم بـ "إبشويس إبشويس".
القداس :
+ يقدم الحمل بدون مزامير ويقال لحن "ألي القربان".
+ يقال لحن "الليلويا فاي بيه بي" و " لحن طاي شوري" ثم الهيتنيات الخاصة بالقيامة وباقى الهيتنيات ومرد الأبركسيس الخاص بالقيامة.
+ لا يقرأ سنكسار يوم عيد القيامة وإلى آخر الخمسين المقدسة وإنما يقال لحن" كاتا ني خوروس الحجاب" ثم أرباع " يا كل الصفوف السمائيين" وأثناء ذلك تجهز أيقونة القيامة (وذلك من ليلة عيد القيامة إلى اليوم التاسع والثلاثين من الخمسين المقدسة).
+ تذكار القيامة :
+ يدخل الكهنة والشمامسة داخل الهيكل ثم يقفل الباب وتطفأ الأنوار ويقف شماسان خارج الهيكل ويبتدئان بقولهما "خرستوس آنيستى" ثلاث دفعات وفي كل دفعة يجاوبهما كبير الكهنة من الداخل "آليثوس آنيستى" ثم يقول الشماسان بالعربى: "المسيح قام" ثلاث دفعات فيجاوبه كبير الكهنة من الداخل "بالحقيقة قام" وأخيراً يقول الشماسان "إفتحوا أيها الملوك أبوابكم وارتفعى أيتها الأبواب الدهرية" مرتين ولا يجاوبهما كبير الكهنة بشئ، وفي المرة الثالثة يقولان "إفتحوا أيها الملوك أبوابكم وارتفعى أيتها الأبواب الدهرية ليدخل ملك المجد" فيسألهما كبير الكهنة من الداخل "من هو ملك المجد؟" فيجيبانه بقوله "الرب العزيز القوي الجبار القاهر في الحروب هو ملك المجد" ويقرعان علي باب الهيكل فينفتح الباب وتضاء الأنوار.
+ عمل دورة القيامة:
+ يطوف الكهنة والشمامسة الهيكل ثلاث مرات حاملين أيقونة القيامة والمجامر والشموع والصلبان وكذلك البيعة ثلاث مرات ثم يصعدون إلى الهيكل ويدورون دورة واحدة وهم يرتلون ألحان الدورة.
+ يرفع الكهنة البخور أمام أيقونة القيامة وهم يقولون:
- في اليد الأولى: نسجد لك أيها المسيح إلهنا ولقيامتك المحيية لأنك قمت وخلصتنا.
- وفي اليد الثانية : ياربي يسوع المسيح يا من قمت من الأموات إسحق الشيطان تحت أقدامنا سريعاً.
- وفي اليد الثالثة : السلام لقيامة المسيح الذى قام من الأموات وخلصنا من خطايانا.
+ تختم الدورة بلحن "بخرستوس أفتونف" ثم أرباع آبين شويس ثم الثلاث تقديسات بلحن الفرح وفي كل مرة يقولون "أوآناستاس إكتون نيكرون إيليسون إيماس".
+ بعد أوشية الإنجيل يرتل المزمور باللحن السنجاري ومرد المزمور ثم يقرأ الإنجيل قبطياً وعربياً ثم يقال الطرح بلحن طرح الفعلة ومرد الإنجيل
+ يكمل القداس كالمعتاد مع ملاحظة أن يقال الأسبازموس الآدام والواطس وتقال قسمة القيامة، وفي التوزيع يقال مزمور التوزيع بلحن الفرح ولحن " كاتا ني خوروس التوزيع" ومديحة خاصة بالعيد والختام.
+ طقس مساء أحد القيامة "ليلة شم النسيم":
+ تبدأ الصلاة كالمعتاد بصلاة الشكر والمزمور الخمسين دون أن تقال صلوات السواعى.
+ يقال لحن "ني إثنوس تيرو" ثم الهوس الرابع وأبصالية آدام للقيامة وأبصالية يوم الأحد "آي كوتي" ثم ثيئوطوكية الأحد من أول قطعة "ران نيفين" ثم قطعة "نيم غار خين نى نوتي" وطرح عشية أحد القيامة ثم ختام الثيئوطوكيات الآدام.
+ رفع بخور مساء أحد القيامة:
+ يرفع الكاهن البخور كالمعتاد ويصلي الشمامسة أرباع الناقوس كالآتي: الربع الأول "آبخرستوس بين نوتى"، والثانى: "شيرى تيف آناستاسيس" والثالث: "آنون خا نى لاؤس" والرابع: "أوأون أوهلبيس" والخامس: "شيرى نى ماريا تى تشرومبى"، والسادس: " شيرى نى ماريا خين أو شيرى" والسابع: "شيرى ميخائيل". ثم يكمل كما في أيام الفرح. ثم تقال أوشية الراقدين وذوكصولوجيات القيامة ثم إفنوتي ناي نان وكيرياليسون باللحن الكبير ولحن "كاطا ني خورس الحجاب".
+ تعمل دورة القيامة تذكاراً لظهور السيد المسيح لتلاميذه في عشية ذلك اليوم وهم مجتمعون في العلية والأبواب مغلقة.
+ تقال الثلاث تقديسات بلحن الفرح وفي كل مرة يقولون " أوآناستاس إكتون نيكرون إيليسون إيماس " ثم أوشية الإنجيل ويطرح المزمور بلحن الفرح ويقال مرد المزمور ثم الإنجيل ومرد الإنجيل فالختام.

Back

مقالات الأباء

JSN Epic template designed by JoomlaShine.com