• 200x300.jpg
  • AEYQ3461.JPG
  • BGRQ4589.JPG
  • BLRU8423.JPG
  • CBFQ9561.JPG
  • CHDC5835.JPG
  • CYNG3247.JPG
  • DGHK9698.JPG
  • DPGC2545.JPG
  • EHKD5297.JPG
  • ENOG3506.JPG
  • GENN4467.JPG
  • GWPU8783.JPG
  • GZEL7212.JPG
  • GZUE7903.JPG
  • HHPF6675.JPG
  • HXBR5402.JPG
  • IDCH1098.JPG
  • IFZM0655.JPG
  • IPOZ8845.JPG

حكى ان احد السلاطين قد حضرته الوفاة ، فأستدعى قائد جيوشه يوصيه
بثلاث وصايا قائلاً :
*الوصية الاولى:ان لا يحمل نعشي عند الدفن إلا اطبائي ولا احد غيرهم .
*الوصية الثانية: ان ينثر في طريقي مكان موتي حتى المقبرة قطع الذهب والفضة وأحجاري الكريمة التي جمعتها طيلة حياتي
*الوصية الاخيرة: عندما ترفعونني في النعش أخرجوا يدي من الكفن وأبسطوهما خارجه .
قال له القائد: ستنفذ وصاياك لكن ما المغزى من ذلك ؟
رد عليه : اريد ان اعطي العالم درساً لم افقهه إلا الآن !!
*اما الاولى: فأردت ان يعرف الناس ان الموت إذا حضر لم ينفع في رده حتى الاطباء الذين نهرع اليهم إذا اصابنا مكروه وأن الصحة والعمر نعمتان لا يمنحهما أحد من البشر ،
واما الثانية: ان يعلم الناس إن أي وقت قضيناه في جمع المال ، ليس إلا هباء منثوراً، واننا ان لن نأخذ معنا حتى فتات الذهب ،
*واما الثالثة: فليعلم الناس اننا قدمنا إلى هذه الدنيا فارغي الايدي وسنخرج منها كذلك.

"لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبِحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟" (مر 8: 36)