صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

“«أَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ أَصْنَعَ بِكُمْ كَهَذَا ٱلْفَخَّارِيِّ يَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ، يَقُولُ ٱلرَّبُّ؟ هُوَذَا كَٱلطِّينِ بِيَدِ ٱلْفَخَّارِيِّ أَنْتُمْ هَكَذَا بِيَدِي يَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ.” (إرميا 18 : 6)

‬ذات يوم قررت ارمله فقيرة ان تذهب الي دولابها القديم وتبيع كل ما تجده فيه حتى تعيش بثمن ما ستبيعه .. .

ووجدت عودا موسيفيا قديما كان يستخدمه زوجها المتوفي من عدة سنين فاخذته ووضعته علي الرصيف ونادت .اله موسيقيه للبيع ... عود بعشرة جنيهات

لكن لم يهتم احد بان يشترى هذا العود القديم ...

لكن فجاه جاءها رجل طيب حنون ... واخذ العود بدا يعزف عليه اجمل الالحان ... فتجمع اهل المدينه يستمعون لصوت موسيقاه الرائعه التى اخرجها من العود ...

هنا نادى الرجل الموسيقار المشهور وقال (الف جنيه لمن يريد ان يشترى العود

وهنا تهافت الناس علي شرائه في مزاد حتى دفع احدهم مبلغ 2000جنيه ثمنا لهذا العود وتحولت المراه الفقيرة التى تريد عشرة جنيهات فقط في العود الي انسانه غنيه تملك 2000 جنيه  بسبب هذا الموسيقار الفنان الذي عزف علي عودها القديم فحوله الي تحفه رائعه تضاعفت قيمتها

هكذا يعزف المسيح ألحانه الشجيه علي اوتار قلوبنا فانه يضاعف قيمتنا يرفعنا من المزبله ويجلسنا
مع اشراف شعبه