• 01-1.gif
  • 01-1.jpg
  • 01-2.jpg
  • 01-3.jpg
  • 01-4.jpg
  • 01-5.jpg
  • 01-6.jpg
  • 01-7.jpg
  • 01-8.jpg
  • 01-9.jpg
  • 01-10.jpg
  • 01-11.jpg
  • 01-12.jpg
  • 01-13.jpg
  • 6c500738-1d97-4a22-83a4-e04791779239.jpg
  • 76acbc71-b2d4-4b27-b205-1b5e8a4c34f4.jpg
  • 200x300.jpg
  • 67631529-238d-4696-a33f-f18073f908c7.jpg
  • AEYQ3461.JPG
  • b9a82320-a85a-4752-9247-dae0111174cb.jpg

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

البداية الجيدة للحياة العائلية / القديس بايسيوس

عندما يقرر احد الشباب الحياة الزوجية، ومن اجل بداية صحيحة، عليه في البداية ان يبحث ليجد فتاة صالحة ليشعر معها بالارتياح ،لان كل شخص يرتاح بشكل مختلف عن الاخر .

وان لا ينظر لغناها وجمالها بل قبل كل شيء ان ينظر الى بساطتها وتواضعها، اي عليه ان يعطي انتباه اكثر الى الجمال الداخلي وليس الى الخارجي.

لا ان يبحث بان يكون لديها اكثر مما يحب من الصفات الانثوية،وهذا يساعد الرجل كثيرا يفهم الامور مباشرة دون ان يؤلمه راسه. وان كانت لديها مخافة الله وتواضع، عندئذ سيستطيعان ان يمسكا يدا بيد ليعبرا تيار العالم الشرير.

ان فكر احد الشباب جديا باحدى الفتيات كزوجة له، اعتقد بان من الافضل اولا ان يعلم ابويها بواسطة احد اقاربه، وبعد ذلك ان يناقش هو بنفسه الموضوع مع الفتاة. فان حدث توافق وخطوبة ،فحسن ان لا تستغرق الخطوبة لوقت طويل – عليه ان يحاول خلال فترة الخطوبة - بان يرى الفتاة مثل اخته وان يحترمها.

فان جاهدا الاثنين بشهامة لكي يحفظا بتوليتهما ،فانهما عندما يكللهما الكاهن في سر الزواج سياخذان نعم الله بكثرة، لانه كما يقول القديس يوحنا الذهبي الفم بان الاكليل هو رمز النصر والظفر ضد الشهوة.


وفي الاستمراية عليهما بقدر المستطاع ان ينمّيا بينهما فضيلة المحبة كي يبقيا متحدين كلاهما ببعض دائما ولكي يبقى معهم الثالث اي مسيحنا الكلي الحلاة.