صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

حنة

فَقَالَ لَهَا أَلْقَانَةُ رَجُلُهَا: «يَا حَنَّةُ، لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ وَلِمَاذَا لاَ تَأْكُلِينَ؟ وَلِمَاذَا يَكْتَئِبُ قَلْبُكِ؟ أَمَا أَنَا خَيْرٌ لَكِ مِنْ عَشَرَةِ بَنِينَ؟»   (1 صم 8:1)

(حنة) حال كل نفس متألمة بسبب عيب جواها .. معيوبة ومحدش راحمها
معيوبة ومش بايديها (مستوى مادى - عيلة - اعاقة - عنف - ........ )
متألمة ألم شديد ومحدش هيحس بيها .. غيرها

عندها ناس حواليها (فننة) مبيفوتوش مناسبة الا ويضايقوها ويعايروها بعيبها

وفى وسط كل ده تلاقى راجلها من غير ما تتكلم يبقى حاسس بكل كلمة فى قلبها من غير ما تشتكى
مأنبهاش .. مقالهاش انتى دماغك ليه صغيرة .. مزعقلهاش وقالها هو احنا كل ما نروح الهيكل كل سنة فى الموال ده !!

لانه راجل .. كان محتويها
لانه راجلها .. كان فاهمها
هو بمنتهى الرقة والحنية اللى فى الدنيا .. اداها نصيب اتنين .. وراح يطيب خاطرها من غير ما تتكلم وقالها

حبيبتى ليه مش بتاكلى ؟؟   :)
لماذا تبكين ... أما انا خير لك من عشرة بنين ؟؟   ^_^
ايه الرجولة دى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ألقانة شخصية مهضوم حقها جدااا .. مع انها شخصية ثرية جدا جدا

ألقانة تجسيد للزوج اللى فاهم معنى الرجولة
- ناجح فى حياته لانه كان غنى
- متدين وبيحب ربنا .. كان بيروح الهيكل كل سنة
- قلبه حنين - عنده احتواء  .. اصل الرجولة ملهاش علاقة بالقسوة
- عنده تقدير واحترام لمراته لما قالها «اعْمَلِي مَا يَحْسُنُ فِي عَيْنَيْكِ. امْكُثِي حَتَّى تَفْطِمِيهِ. إِنَّمَا الرَّبُّ يُقِيمُ كَلاَمَهُ» .. انا واثق فيكى وواثق فى تفكيرك .. مش صلاتك اللى انتى رفعتيها هى اللى اديتنا الولد .. خلاص يا حبيبتى اللى تشوفيه صح انا موافق عليه 

ألقانة لسان حال المسيح مع كل نفس متألمة .. مع كل نفس شايفة انها معيوبة بعيب مش ف ايديها تغيره
تلاقى المسيح قاعد جنبها ويقولها .. لماذا تكتئبين ؟ اما انا خير لك من عشرة بنين ؟
زعلانة من كلام الناس ومضايقتهم ؟؟ ... ميهمكيش منهم
(((لماذا تكتئبين ؟ اما انا خير لك من عشرة بنين ؟))) .. انا عارف الحلو اللى جواكى

زعلانة من انك لسه مرتبطيش ؟؟ عايزة تبقى ماما ويبقى عندك ولاد ؟؟
الناس شايفينك معيوبة وناقصة علشان كده ؟؟
(((لماذا تكتئبين ؟ اما انا خير لك من عشرة بنين ؟))) .. انا إله تعويضات

متضايقة من ان الكل جاى عليكى حتى خدام الرب بيغلطوا فيكى (عالى الكاهن) .. حتى بيت ربنا اللى رحتى تشتكيله لقيتى فيه اللى اهانك
(((لماذا تكتئبين ؟ اما انا خير لك من عشرة بنين ؟))) .. انا رب البيت وهديكى نعمة فى عين اللى اهانك تخليه يدعيلك دعوة حلوة تبقى نبؤة وتتحقق

صعبان عليكى انك فى جرحك محدش فاهمك .. من ألمك مش عايزة تتكلمى
(((لماذا تكتئبين ؟ اما انا خير لك من عشرة بنين ؟))) .. انا فاهم خفق قلبك
ده انا راجلك

ألقانة انا مش هيكفينى سنتين لو قعدت اتكلم عنك
يا بختك يا حنة بحب راجلك ليكى
ويا بختى يا الهى بحبك ليا  :)

#فكرة_شاغلة_دماغى