صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

" مقدمين كل أمانة صالحة لكي يزينوا تعليم مخلصنا الله في كل شئ " تي 2 : 10"🌱

أراد صاحب احدي الشركات الكبري
إختيار مدير يثق فيه لشركته , ولما كان لديه متسع من الوقت قرر اختبار العاملين لديه بطريقه مختلفة ..
وزع عليهم بذورا وطلب منهم زراعتها ومن ينجح في تقديم أكبر نبتة
يتم اختياره .
وفي كل يوم يمر كان العاملون يأتون يحكون عن نمو زرعهم وكيف كبر وكيف يعتنون به ويسقونه ,
 إلا واحداً , كانت زرعته جدباء لا تنمو ولا تكبر , حاول معها بكل الطرق من سماد وماء , ولكن محاولاته باءت بالفشل .
وجاء اليوم الذي يختار فيه صاحب الشركة المدير , فأتي الجميع بأحواض نباتاتهم المزهرة , وأتي الموظف بحوض نباته الأجدب وتوقع أن يتم رفده , وخاصة بعد أن سخر
 منه زملاؤه جميعاً .
إلا أنه فوجئ بصاحب الشركة يناديه ويختاره , وعندما سأله عن السبب , أجابه :
لأنك الوحيد الذي كنت أمينا معي , فلقد أعطيتكم بذوراً ميتة وكنت أعلم أنها لن تنبت , ولكنكم جميعاً أبدلتم بذوركم ببذور أخري جديدة , اخترتم خداعي وعدم قبول الحقيقة , أما هذا الموظف فهو الوحيد الذي امتلك شجاعة المواجهه والإعتراف ,,