صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

الاحد الثانى من الخمسين المقدسة ( رحلة الثبات فى المسيح )

2 - التناول
رحلة الخمسين المقدسة هى تكملة لباقى رحلة او فترة من اجمل فترات الكنيسة وهذه الفترة تستغرق مائة وسبع يوم تبدا بسبت رفاع الصوم المقدس وتنتهى بعيد حلول الروح القدس.
هى رحلة الانسان مع المسيح تبدأ بالخروج معه فى برية التجربه اربعين يوما وتستمر معه فى العبور (الفصح) ... ومن ينتصر مع المسيح فى التجربة يصلب معه ويقوم ايضا معه لنقول (مع المسيح صلبت لأحيا لا انا بل المسيح يحيا فى).
بعد الفصح والعبور والقيامة نحيا معه فى كنعان ولكن وصلنا الى كنعان لايكفى فلابد من الثبات معه لذلك فان رحلة الخمسين هى رحلة الثبات مع المسيح.
الاسبوع الاول من رحلة الثبات مع المسيح كان مع الشرط الاول للثبات وهو الايمان وانتهى هذا الاسبوع باحد الايمان ... وطوبى للذين آمنوا ولم يروا.
الاسبوع الثانى والذى بدأ يوم الاثنين مع الشرط الثانى للثبات مع المسيح هو التناول ... (جسدى مأكل حق ودمى مشرب حق من ياكل جسدى ويشرب دمى يثبت فى وانا اثبت فيه ) ... اجيل قداس الجمعة الثانيه.
الملاحظ لقراءات يوم الجمعه والسبت والاحد يجد ان الكنيسة قدمت الاصحاح السادس من انجيل يوحنا خلال انجيل قداس الجمعه وانجيل قداس السبت وعشية وباكر وقداس الاحد وهذا الاصحاح الذى يقدم لنا فيه معلمنا القديس يوحنا المسيح المشبع:
1 جسديا   :  اشباع الجموع.
2 نفسيا     :  تهدئة الريح (انا هو لا تخافوا).
3 روحيا   : بالتناول (اناهو خبز الحياة من يقبل الى ﻻيجوع ان كان الايمان اول شروط الثبات فى المسيح فالتناول يمنحنا الثبات فى المسيح بحسب وعد المسيح نفسه (من ياكل جسدى ويشرب دمى يثبت فى وانا فبه ).
التناول هو سر اسرار الكنيسه وهو اكبر عطية يعطيها لنا الله ليحيا فينا ونحيا فيه.
التناول هو العهد الجديد الذى نثبت فيه ... هو عقد الثبات الحقيقى ... عقد مابيننا وبين المسيح نفسه ... بالثبات فيه ونوثق هذا العهد ونضع علامه لهذا العهد بالدم (هذا هو دمى الذى للعهد الجديد).
اول وسيلة للثبات مع المسيح الايمان وكانت مع الاسبوع الاول والاحد الجديد.
ثانى وسيلة للثبات مع المسيح هى التناول من جسد ودم المسيح للعهد الجديد.
الى لقاء مع الاسبوع الثالث والشرط الثالث للثبات فى المسيح الذى له كل مجد واكرام آمين