صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

اﻻسيوع الثالث من الصوم المقدس

وصلنا الى المحطة الثالثة من الصوم المقدس فان كانت قراءات الصوم هى رحلة خروج مع المسيح فى البرية للجهاد ضد الخطية فان كل اسبوع هو قصة متكاملة تحكى عن حلقة كاملة فى الجهاد ضد الخطية.

† الاسبوع الاول كان الاستعداد للجهاد.

† اما الاسبوع الثانى فكان عن طبيعة هذا الجهاد فهذا الجهاد لابد ان يكون بعمق وليس بسطحية.

† اما اسبوعنا الثالث فهو اسبوع التوبة اوطهارة الجهاد:

- فهذا الاسبوع عبارة عن قصة سقوط الانسان فى الخطية بسبب الضعف امام التجربة والعودة لحضن الاب بالتوبة.

فالانسان الذى يخرج مع المسيح الى التجربة معرض للسقوط فى الخطية ولكن لايوجد حل امثل لمشكلة الخطيه الا حضن الاب.

لذلك فان قراءات هذا الاسبوع هى بحث كتابى بين عهدى الكتاب عن :
        - مشكلة الخطيه.
        - وماهى صورها الخفية والظاهرة.
        - وماهى الحلول للخلاص منها.
        - وفى نهاية الاسبوع مع الابن الشاطر وكيف ان الله يقبل التائبين.

فى الاسبوعين الماضيين تكلمنا عن القراءات:
         -  من خلال البولس فى الاسبوع الاول.
         - والابركسيس فى الثانى.

  † لكن هذا الاسبوع ننظر الى القراءات من خلال:  نبوات الاسبوع.

☼ قبل الخوض فى نبوات هذا الاسبوع نريد توضيح فلسفة الكنيسة فى وضع نبوات قراءات الصوم المقدس.

+ لقد رتبت الكنيسة ان تضع فصول ماخوذة من اسفار العهد القديم وذلك فى ايام صوم يونان والصوم الكبير والبصخة المقدسة.

الا انه فى الصوم الكبير رتبت الكنيسة ان تقرا هذه النبوات فى ايام الصوم الانقطاعى (اثنين - الجمعة)
اما يومى السبت والاحد فلاتوضع بها نبوات.

فى ايام الانقطاع دائما ما يكون الحديث عن الجهاد والجهاد يحتاج الى ناموس (نبوات)

اما السبت والاحد ايام عدم الانقطاع فان الكنيسة تكلمنا عن النعمه.
فى الموضوع والنعمة لا تحتاح الى ناموس (نبوات) بل تحتاج الى كتاب عهد النعمه (العهد الجديد).

+ يوم الاثنين يكون اقل عدد للنبوات (2-3) وتزداد مع باقى الايام لتصل الى 6 نبوات فى بعض الايام.
+ اكثر الايام عدد فى النبوات هى يومى الاربعاء والجمعة.
  - فهذان اليومان هما ايام صوم انقطاعى فى الايام العادية فكم بالاولى فى ايام الصوم المقدس. لذلك تزيد الكنيسة من النبوات فى هذان اليومين لتظهر اهميتهما

+ فكما تزداد عدد النبوات من يوم الى آخر كذلك تزداد كمية النبوات من اسبوع لآخر لتصل الى اكبر كمية يوم الجمعة السادس حيث نقرا سفر كامل (سفر طوبيا).
ثم تقل فى السابع (ختام الصوم)

☼ كما نلاحظ ان :
+ النبوات ماخوذة من الاسفار القانونية الاولى والثانية.
+ هناك اسفار ماخوذ منها اجزاء كبيرة طوال الصوم (تكوين - خروج - ايوب - اشعياء)
+ سفر اشعياء هو السفر الذى يوجد معنا فى قراءات كل ايام الصوم الانقطاعى.

☼ نعود لقراءات الاسبوع الثالث ولناخذ نبوات اشعياء خلال هذا الاسبوع.
فاشعياء يحكى لنا هذا الاسبوع قصة الابن الضال وكل ضال بعد وضل عن المسيح.

† قصة الابن الضال لها ثلاث اركان وهى:
    - حنان الاب - وخطايا الابن - وتوبة الابن)

لذلك تبدا الكنيسة مع اشعياء فى نبوة الاثنين وتوضح حنان الله وابوته لنا (هأنذا والاوﻻد الذين اعطيتهم الاب)

اما خطايا الابن فتوضحها النبوات:
   - يوم الاثنين تذكرنا بمن يبعد عن الله ليطلب من العرافين (اطلبوا من اصحاب التوابع العرافين.اش:8-19).
   - اما يوم الثلاثاء فالنبوة تتكلم عن خطية الكبرياء (اش12:10-20).
   - اما يوم الاربعاء فالنبوة من (اش:9:9-10: 1-4) والخطية هى الجور على الاخرين.
   - اما يومى الخميس والجمعة فالنبوات عن رجوع الابن الضال لابيه.
   .. الخميس والاصحاح الحادى عشر وعودة الابن ليسكن الذئب مع الخروف ويلعب الرضيع مع سرب الصل وتكتمل النبوات مع تسبيح النفس التائبة (احمدك يارب لانك اذا غضبت على ارتد غضبك فتعزينى (اش 12: 1) وتملا التوبة القلب بالاطمئنان (هذا الله خلاصى فاطمئن وﻻ ارتعب(اش12: 2)
بركة اشعياء النبى العظيم وأيام هذا الصوم المقدس تكون مع جميعنا آمين.