صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

† تلميذى عمواس
...كانا ينتظران المسيح ووضعا عليه رجاؤهما كمسيح يسدد احتياجات مادية فقط
...ينتظرون مسيح رئيس للعالم
...وخاب رجاؤهم عندما مات.
يقول يوحنا الحبيب فى قراءة انجيل القداس.
فلما اتكأ معهما، أخذ خبزا وبارك وكسر وناولهما ..فانفتحت أعينهما وعرفاه
اذن..لم تنفتح اعينهما الا لما تقابلوا معه فعلا وتعشوا معا ..عندما فتحوا قلوبهم لعشرة وجلسة تعارف حقيقية مع المسيح رئيس الحياة وليس رئيس العالم!
راجع نفسك..ماذا ترجو من المسيح؟ هل كل ماترجوه هو ماديات العالم فقط...هل كل ماترجوه هو حل لمشاكلك دون التفكير لماذا انت فى مشاكل؟ هل كل ماترجوه ان تعيش آمنا فقط  بحسب انانيتك فى عالم سينتهى سريعا..غير مراعى لمشاعر الأخرين وحقوقهم فى الأحترام والتقدير؟ حتما سيخيب رجاؤك فى مسيح العالم ..
مسيحنا هو صاحب الحياة هو القائم من الأموات الحى الى الأبد هو الذى يطلب مننا ان نطلب اولا ملكوت السموات كى نحيا حياة حقيقية وهذه كلها تزاد لكم...
وهو الذى قال..فى إنجيل لوقا 17: 21 وَلاَ يَقُولُونَ: هُوَذَا ههُنَا، أَوْ: هُوَذَا هُنَاكَ! لأَنْ هَا مَلَكُوتُ اللهِ دَاخِلَكُمْ»....وفى رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 14: 17 لأَنْ لَيْسَ مَلَكُوتُ اللهِ أَكْلاً وَشُرْبًا، بَلْ هُوَ بِرٌّ وَسَلاَمٌ وَفَرَحٌ فِي الرُّوحِ الْقُدُسِ.
ادخل مخدعك واغلق بابك بعد ان يدخل المسيح وتناول من يده كلمات مشبعة من الكتاب المقدس وتحدث معه واسمع كلامه المحى كى تنفتح عينك وتفرح...