صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

والدة الإله

.. وبعد أن أوضحنا أن المسيح هو الكلمه المتجسد؛
سؤال : هل المسيح إله ؟


* بالطبع المسيح إله.
سؤال : هل ولد من العذراء أم لم يولد ؟
* ولد من العذراء.
سؤال: هل لقب والدة الإله سليم أم لا ؟
* سليم جداً.
.. والكلام اليوم عن لقب والدة الإله.
*- تسمي السيده العذراء "والده الإله" لأنها ولدت الله الكلمه المتجسد ،ولكن لا تسمي والدة اللاهوت ،لأن اللاهوت مالئ الوجود كله. ولاهوت الكلمه ولد من الآب قبل كل الدهور، مثلما نقول في قانون الإيمان "ابن الله الوحيد المولود من الآب قبل كل الدهور"،لذلك عندما يقول المزمور"أنت ابني وأنا اليوم ولدتك" (مز٧:٢) .يقول أيضاً"من البطن قبل كوكب الصبح ولدتك" (مز٣:١١٠). فهو مولود من الآب قبل كل الدهور.. نور من نور. ولادة طبيعية وليست طبعاً عن طريق الزواج.

قد يقول قائل أن النور يكون سابقاً للشعاع المولود منه.
نرد ونقول أن النور يكون سابقاً للشعاع المولود منه هذا لو كان المصباح مطفأ ثم تمت إنارته، حينئذ فعلاً المصباح سينير ثم يخرج منه الشعاع. أما لو كان هذا النور لم يكن أبداً مطفأ، أي أنه في اللانهايه يتلاشي الفارق الزمني لأننا نتكلم عما هو فوق الزمن "قبل كوكب الصبح"معناها قبل الخليقه وقبل بدايه الزمن.

... لكن لماذا لا نقول عن العذراء إنها والدة اللاهوت ؟!
   لأن لاهوت الإبن ليس مولوداً من العذراء. ولكننا لانفصل فاللاهوت اتحد بالناسوت في التجسد من أول لحظه لإتخاذ الناسوت من العذراء. طبيعه بشريه كامله بلا خطيه.
لأن الروح القدس هو الذي كون الناسوت بقدرة ثالوثيه هي من الآب بالإبن في الروح القدس. واتحد الكلمه منذ اللحظه الأولي للتجسد بدون فارق زمني.

ولكي نفهم هذه النقطه نشبهها :
لو قلنا ضُرب جسد جرجس..فما الذي ضُرب؟ ومن الذى ضُرب؟
ما الذى ضُرب؟ جسد جرجس.
ومن الذى ضُرب؟ جرجس.

...النهايه.
إذن هي والده الله الكلمه. لكنه وُلد منها بحسب الجسد وليس بحسب لاهوته.

وكلمه "الله" في اليونانيه هي "ثيؤس"لكن كلمه اللاهوت"ثيئوتيس"، فالعذراء هي "ثيئوطوكوس" أي والده الإله.