• 200x300.jpg
  • AEYQ3461.JPG
  • BGRQ4589.JPG
  • BLRU8423.JPG
  • CBFQ9561.JPG
  • CHDC5835.JPG
  • CYNG3247.JPG
  • DGHK9698.JPG
  • DPGC2545.JPG
  • EHKD5297.JPG
  • ENOG3506.JPG
  • GENN4467.JPG
  • GWPU8783.JPG
  • GZEL7212.JPG
  • GZUE7903.JPG
  • HHPF6675.JPG
  • HXBR5402.JPG
  • IDCH1098.JPG
  • IFZM0655.JPG
  • IPOZ8845.JPG

الهدوء

 فسكنت الريح وصار هدوء عظيم "(مر 4:39) لقد نام السيد في السفينة . الامر الذي يحدث معنا حين نتعلق بالخطايا ونتفاعل معها ولا نترك ربنا يسوع يعمل فينا .ويقود سفينة حيتنا- لذلك يري القديس جيروم اننا نوقظ السيد بالتوبة عن خطايانا. اذ نقول : ان كان بسبب خطايان ينام فلنقل استيقظ. لماذا تتغافي يارب؟ "( مز 44:33) واذا تلطم الامواج سفينتنا فلوقظه قائلين : " ياسيد نجنا ، فا ننا نهلك" (متي 8 :25، لوق 8:24). ويرى القديس اوغسطينوس ان نوم السيد المسيح انةا هو تجاهلنا الايمان به ، ونسياننا اياه ، فيكون المسيح الذي يحل بالايمان في قلوبنا ( اف3 :17) كمن هو نائم في قلوبنا. لهذا يلزمنا ان نوقظه ، اي نستدعي ايماننا به..... بالايمان الحي نلتقي بعريسنا القادر وحده ان يهدى الامواج الثا ئرة ضدنا في الداخل كما الخا رج .