• 01-1.gif
  • 01-1.jpg
  • 01-2.jpg
  • 01-3.jpg
  • 01-4.jpg
  • 01-5.jpg
  • 01-6.jpg
  • 01-7.jpg
  • 01-8.jpg
  • 01-9.jpg
  • 01-10.jpg
  • 01-11.jpg
  • 01-12.jpg
  • 01-13.jpg
  • 6c500738-1d97-4a22-83a4-e04791779239.jpg
  • 76acbc71-b2d4-4b27-b205-1b5e8a4c34f4.jpg
  • 200x300.jpg
  • 67631529-238d-4696-a33f-f18073f908c7.jpg
  • AEYQ3461.JPG
  • b9a82320-a85a-4752-9247-dae0111174cb.jpg

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

 الشهادة ينبغي ان تكون عن اختيار

طلب رؤساء الكهنة من بطرس و يوحنا بعد شفاء الأعرج عند باب الهيكل الذي يقال له الجميل ألا ينطقا البته ولا يعلما باسم يسوع ، ولكنهما أجابا : " إن كان حقاً أمام الله أن نسمع لكم أكثر من الله فاحكموا ، لأننا نحن لأ يمكننا أن ألا نتكلم بما سمعنا ورأينا " ( أع ٤ : ١٩ ، ٢٠ ) .
أراد مجنون كورة الجدريين ، الذي رد له السيد عقله ، أن يتبع المسيح ، فمنعه السيد قائلاً :" اذهب الى بيتك وإلى أهلك وأخبرهم بكم صنع الرب بك رحمك . فمضى ينادي في العشر المدن كم صنع يسوع به فتعجب الجميع "( مر ٥ : ١٩ ، ٢٠ ) ! ! .
ارتوت السامريه من الماء الحي وامتلأت من ينبوع النعمة الفائض ، فتركت جرتها وذهبت إلى المدينة وطفقت تشهد قائلة : " هلموا انظروا إنساناً قال لي كل ما فعلت ، ألعل هو يسوع " ( يو ٤ : ٢٩ )
ونحن إذا نبشنا صحائف الماضي وعدنا بالذاكرة إلى سجل حياتنا نجد فيها مادة عزيزه قد لا تكفينا الأيام لإ تمام الشهادة عنها واحدة واحدة ، ألم يخلصنا من ضيقات متعددة ؟ ألم ينقذنا من أعداء متربصة ؟ ألم يحمينا من سهام ملتهبه ؟ ألم ينعم علينابأفضال متنوعة ؟ ألم يغفر جميع ذنوبنا ؟

† ألم يفدي من الحفرة حياتنا ؟
† ألم يشف جميع امرضنا ؟
† ألم يكللنا بأرأفة والرحمة ؟
† وألم يشبع من الخير عمرنا ؟

☼ ألا تستحق كل هذة الاحسانات كلمة شهادة منا ؟ ألا يحتاج هذا الفضل العميم إلى كلمة إعتراف بسيطة ؟ نعم يااحبائي ، نحن مكلفون بأن نشهد كم صنع الرب بنا ورحمنا . فهل نحن فاعلون ؟