• 01-1.gif
  • 01-1.jpg
  • 01-2.jpg
  • 01-3.jpg
  • 01-4.jpg
  • 01-5.jpg
  • 01-6.jpg
  • 01-7.jpg
  • 01-8.jpg
  • 01-9.jpg
  • 01-10.jpg
  • 01-11.jpg
  • 01-12.jpg
  • 01-13.jpg
  • 6c500738-1d97-4a22-83a4-e04791779239.jpg
  • 76acbc71-b2d4-4b27-b205-1b5e8a4c34f4.jpg
  • 200x300.jpg
  • 67631529-238d-4696-a33f-f18073f908c7.jpg
  • AEYQ3461.JPG
  • b9a82320-a85a-4752-9247-dae0111174cb.jpg

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

الشهادة تحتاج الى القوة والشجاعة

كثيرون يمتنعون عن الشهادة ليسوع خجلاً . وآخرون يمتنعون ضعفاً وجبناً وآخرون لا يشهدون خوفاً على أنفسهم أو على مراكزهم او إموالهم ومن هنا يتبين أن الشهادة تحتاج إلى شجاعة أدبية وإلى قوة روحية . ولم يغفل ، سيدنا عن هذا ، فقال لتلاميذه : " وستنالون قوة من الأعالي متى حل الروح القدس عليكم ، وتكونون لي شهوداً في أورشليم وفي اليهودية والسامرة وإلى أقصى الارض " ( أع ١ : ٨ ) وقال في موضع اخر : " ومتى جاء المعزي الذي سأرسله لكم من الأب روح الحق الذي من الأب ينبثق فهو يشهد لي تشهدون أنتم إيضاً لأنكم معى من الابتداء " ( يو ١٥ : ٢٦، ٢٧ ) فالروح القدس هو الذي يهب القوة والشجاعة والإقدام ويقضى على الخوف والخجل والضعف والجبن ، انظر إلى بطرس قبل ان يمتلئ من الروح القدس ... انه كان جابناً ضعيفاً ، فأنكر سيده أمام جارية ، وأنكر بقسم أنه لا يعرف الرجل ، ولكنه بعد أن امتلأ من الروح القدس ، امتلأ قوة وشجاعة ، وفاض غيرة وحماساً وابتدأ يشهد باسم يسوع جهاراً بلاخوف ولا خجل ، ولم يمنعه من القيام بهذا الواجب المقدس تهديد رؤساء الكهنة ولاو عيد مجمع السنهدريم ، لقد كان الروح فيه وفي التلاميذ تياراً جارفاً وقوة دافعة لم يكن إلى وقفها من سبيل ولذلك نقرأ القول : " وبقوة عظيمة كان الرسل يؤدون الشهادة بقيامة الرب يسوع ونعمة عظيمة كانت  جميعهم " ( أع ٤ : ٣٣ ) .... هذا هو السر في تقدم الكنيسة ونجاحها في القديم وانتشارها على أيدي هؤلاء الصادين