مت 19 : 17،16

فى حوار الرب يسوع مع الشاب الغنى الذى ورد فى انجيل متى البشير اصحاح 19 عدد 16 قال له الشاب الغنى " ايها المعلم الصالح ، اى صلاح أعمل لتكون لى الحياة الأبدية؟ فقال له " لماذا تدعونى صالحاً؟ ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله."

قد يبدو من قول الرب لماذا تدعونى صالحاً انه ينفى عن نفسه الصلاح وانه ليس الله! ولكن فى اللغة اليونانية النص كالآتى:

Ti,

me e`rwta/j

peri,

tou/ avgaqou/*

لماذا

تسألنى

عن

الصلاح ؟

 

ei`j

evstin

o` avgaqo,j

واحد

هو

الصالح

اذن المعنى هو : لماذا تسألنى عن الصلاح (الشئ الصالح) واحد هو الصالح. واضح هنا أن الرب لا ينفى عن نفسه الصلاح بل يؤكد على الوحدانية لله الصالح.