• a.jpg
  • b.jpg
  • c.jpg
  • d.jpg
  • e.jpg
  • f.jpg
  • g.jpg
  • h.jpg
  • i.jpg
  • k.jpg
  • l.jpg
  • m.jpg
  • n.jpg
  • o.jpg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.44 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 7.30.40 PM.jpeg

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

✤ حتى البُكاء والحُزن في المسيحية، ممزوجان بالفرح! وقد قال السيد المسيح لتلاميذه: «أنتم ستحزنون؛ ولكن حُزنكم سيتحول إلى فرحٍ... عندكم الآن حُزن؛ ولكني سأراكم فتفرح قلوبكم. ولا ينزع أحد فرحكم منكم» (يو ١٦: ٢٠، ٢٢) وما أجمل قول القديس بولس الرسول، التي يُلخص فيها متاعبه وضيقاته،

هو وكل العاملين معه، فيقول: «كحزانى، ونحن دائماً فرحون» (٢كو ٦: ١٠)
إنه فرحٌ يُميز كل أولاد الله، في كل ظروف حياتهم، فرحٌ في الربِّ، فرحٌ لا يُنطق به ومجيد (١بط ١: ٨)، فرحٌ من النوع السامي، فرحٌ روحاني، فرحٌ إلهي، فرحٌ لا ينتهي، فرحٌ كل حين ✤
«البابا شنوده الثالث»