• a.jpg
  • b.jpg
  • c.jpg
  • d.jpg
  • e.jpg
  • f.jpg
  • g.jpg
  • h.jpg
  • i.jpg
  • k.jpg
  • l.jpg
  • m.jpg
  • n.jpg
  • o.jpg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.44 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 7.30.40 PM.jpeg

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

أحد الكنوز : أين كنزك؟ - تأمل لخلوة اليوم
يليق بالكنوز أن تختبئ في الخزائن، ولذلك إعتاد الآباء في البرية أن يسموا قلاية الراهب "خزانته"، وكأنها مليئة بالكنوز. وفي الحقيقة الخزانة الحقيقية هي في مأمن من السرقة والفساد. كل إنسان مسيحي هو إبن غني لديه رصيد عظيم من الخيرات وضعه له أبوه ملك الملوك، وعليه أن يتاجر ويربح ويزيد ثروته بالثمار الروحية. ولابد أن يعلم أن هناك خطرين؛ أحدهما خارجي يسمى "لصوص" والأخر داخلي يسمى "سوس".. فكنوزنا الروحية مهددة دائماً بحروب الشياطين وبحروب النفس والذات، ولذلك لزم أن نستودعها في يد حافظ الكنوز حيث تكون قلوبنا محفوظة ايضاً.
هناك إنسان حينما يسمع كلمة كنز يتجه ذهنه إلى بعض المعادن والعملات الورقية، وآخر كلمة كنز تحرك قلبه لملكوت السموات، ولا ينشغل إذا زاد ماله الأرضي أو ينزعج إذا قل، حيث أن الكنز الحقيقي يزداد كل يوم بالعمل الروحي ويكون هناك في مأمن من أي ضرر. الكنز هو جهادك الروحي، الكنز هو محبتك للمسيح، وكل خطية هى خسارة تسحب من هذا الرصيد، وكل تعب من أجل المسيح يضيف لكنزك السماوي.
تدريب : + فكّر، ما هو كنزك السماوي؟
+ إتعب في الصلاة والصوم والصدقة وتذكر أنه بنعمة المسيح سيحسب لك هذا كنزاً.