• 01-1.gif
  • 01-1.jpg
  • 01-2.jpg
  • 01-3.jpg
  • 01-4.jpg
  • 01-5.jpg
  • 01-6.jpg
  • 01-7.jpg
  • 01-8.jpg
  • 01-9.jpg
  • 01-10.jpg
  • 01-11.jpg
  • 01-12.jpg
  • 01-13.jpg
  • 6c500738-1d97-4a22-83a4-e04791779239.jpg
  • 76acbc71-b2d4-4b27-b205-1b5e8a4c34f4.jpg
  • 200x300.jpg
  • 67631529-238d-4696-a33f-f18073f908c7.jpg
  • AEYQ3461.JPG
  • b9a82320-a85a-4752-9247-dae0111174cb.jpg

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

متي اخرج خرافه الخاصة يذهب امامها والخراف تتبعه ﻷنها تعرف صوته
 إذ اطمأنت الخراف إلي صوت راعيها الذي تميزة جيدا فإنها تسير وراءة في تسليم كامل وثقة مطلقة فهو الوحيد الذي يعلم أين هي المراعي الجيدة لرعيتة ورعيتة تنظر لقدمية وتتبع خطواته التي تقودها إلي مياة الراحة اﻷبدية متمثلة بقائدها في اتضاعة ووداعته وجهاده وآﻻمه مأسورة بحب رعايته لها أما الغريب فهو المعلم الخادع مثلة مثل السارق واللص فإن الرعية الواعية والمتعلمة داخل الكنيسة تميز التعليم الغريب عن روح كنيستها ومسيحها فتفر من هذا التعليم المضل
 فإن التواجد داخل المناخ الكنسي يوفر لنا جميعا الغذاء الروحي العديم الغش ويحمينا من المعلمين الغرباء الذين يدخلون البيوت باسم المسيح وهم سراق ولصوص ﻻ يبغون سوي تمزيق جسده أي كنيسته فﻻ تسمع لهم بل اهرب منهم