صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

صنع أحد المصممين نموذجًا لباب أسماه باب الرحمة وهو باب من ذهب وجاء جمهور من الفنانين يناقشون عمله من بينهم نجار محترف.
قال النجار لمصمم الباب: “بابك عريض جدا والأبواب لا تُصنع على هذا النحو".
أجاب الفنان :” أعلم ذلك، ولكن باب الرحمة ليس ككل الأبواب، إنه واسع وعريض ليتسع لكل القادمين إليه”.
ضحك النجار وقال ساخرا "ولكنه قصير حتى أن الإنسان العادي لا يستطيع أن يدخله".
أجاب الفنان "هذا الباب لا يستطيع أن يدخله إلا المتواضعون، الذين يعبرونه راكعين ساجدين بلا ترفع أو كبرياء".
قال النجار "ولماذا لم تصنع له مفتاحًا ككل الأبواب"
أجاب الفنان "لأنه مفتوح دائما".
تعجّب النجار وقال "و لماذا هذه المزاليج والأقفال من الداخل"
قال الفنان"لأنّه سيأتي يوم فيه يغلق باب الرحمة في وجه رافضي الرحمة."🌷