• 200x300.jpg
  • AEYQ3461.JPG
  • BGRQ4589.JPG
  • BLRU8423.JPG
  • CBFQ9561.JPG
  • CHDC5835.JPG
  • CYNG3247.JPG
  • DGHK9698.JPG
  • DPGC2545.JPG
  • EHKD5297.JPG
  • ENOG3506.JPG
  • GENN4467.JPG
  • GWPU8783.JPG
  • GZEL7212.JPG
  • GZUE7903.JPG
  • HHPF6675.JPG
  • HXBR5402.JPG
  • IDCH1098.JPG
  • IFZM0655.JPG
  • IPOZ8845.JPG

اليوم السبت ١٩- ١- ٢٠١٩  ١١ طوبة ١٧٣٥ ش
عيد الغطاس
ويكون الاحتفال بقداس عيد الغطاس ليلة العيد
(وتُرسل قراءات العيد مبكرًا للمتابعة)
+ وموضوع اليوم يدور حول
( ظهور الثالوث الأقدس )
+ فإنجيل العشية ( مت ٣: ١-١٢) يتحدث عن الروح القدس وتجديده
+ وإنجيل باكر ( مر ١: ١-١١ ) عن شهادة الآب للإبن ،
+ وموضوع الرسائل عن الثالوث الأقدس
+ فالبولس ( تى ٢: ١١- ٣: ١-٧ ) يتكلم عن محبة الله الآب
+ والكاثوليكون ( ١ يو ٥ : ٥-٢١ ) عن نعمة ابنه الوحيد
+ والإبركسيس ( أع ١٨: ٢٤- ١٩: ١-٦ ) عن مواهب الروح القدس
وإنجيل القداس عن يسوع أنه ابن الله
+ مزمور القداس مز ١١٨: ٢٦، ٢٨
+ إنجيل القداس يو ١: ١٨- ٣٤
+ نختار آية ٣٤(وأنا قد رأيت وشهدت أن هذا هو ابن الله)
+ قراءة إنجيل القداس ( ٱللهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلِٱبْنُ ٱلْوَحِيدُ ٱلَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ ٱلْآبِ هُوَ خَبَّرَ. وَهَذِهِ هِيَ شَهَادَةُ يُوحَنَّا، حِينَ أَرْسَلَ ٱلْيَهُودُ مِنْ أُورُشَلِيمَ كَهَنَةً وَلَاوِيِّينَ لِيَسْأَلُوهُ: «مَنْ أَنْتَ؟». فَٱعْتَرَفَ وَلَمْ يُنْكِرْ، وَأَقَرَّ: «إِنِّي لَسْتُ أَنَا ٱلْمَسِيحَ». فَسَأَلُوهُ: «إِذًا مَاذَا؟ إِيلِيَّا أَنْتَ؟». فَقَالَ: «لَسْتُ أَنَا». «أَلنَّبِيُّ أَنْتَ؟». فَأَجَابَ: «لَا». فَقَالُوا لَهُ: «مَنْ أَنْتَ، لِنُعْطِيَ جَوَابًا لِلَّذِينَ أَرْسَلُونَا؟ مَاذَا تَقُولُ عَنْ نَفْسِكَ؟». قَالَ: «أَنَا صَوْتُ صَارِخٍ فِي ٱلْبَرِّيَّةِ: قَوِّمُوا طَرِيقَ ٱلرَّبِّ، كَمَا قَالَ إِشَعْيَاءُ ٱلنَّبِيُّ». وَكَانَ ٱلْمُرْسَلُونَ مِنَ ٱلْفَرِّيسِيِّينَ، فَسَأَلُوهُ وَقَالُوا لَهُ:
«فَمَا بَالُكَ تُعَمِّدُ إِنْ كُنْتَ لَسْتَ ٱلْمَسِيحَ، وَلَا إِيلِيَّا، وَلَا ٱلنَّبِيَّ؟». أَجَابَهُمْ يُوحَنَّا قَائِلًا: «أَنَا أُعَمِّدُ بِمَاءٍ، وَلَكِنْ فِي وَسْطِكُمْ قَائِمٌ ٱلَّذِي لَسْتُمْ تَعْرِفُونَهُ. هُوَ ٱلَّذِي يَأْتِي بَعْدِي، ٱلَّذِي صَارَ قُدَّامِي، ٱلَّذِي لَسْتُ بِمُسْتَحِقٍّ أَنْ أَحُلَّ سُيُورَ حِذَائِهِ». هَذَا كَانَ فِي بَيْتِ عَبْرَةَ فِي عَبْرِ ٱلْأُرْدُنِّ حَيْثُ كَانَ يُوحَنَّا يُعَمِّدُ. وَفِي ٱلْغَدِ نَظَرَ يُوحَنَّا يَسُوعَ مُقْبِلًا إِلَيْهِ، فَقَالَ: «هُوَذَا حَمَلُ ٱللهِ ٱلَّذِي يَرْفَعُ خَطِيَّةَ ٱلْعَالَمِ! هَذَا هُوَ ٱلَّذِي قُلْتُ عَنْهُ: يَأْتِي بَعْدِي، رَجُلٌ صَارَ قُدَّامِي، لِأَنَّهُ كَانَ قَبْلِي. وَأَنَا لَمْ أَكُنْ أَعْرِفُهُ. لَكِنْ لِيُظْهَرَ لِإِسْرَائِيلَ لِذَلِكَ جِئْتُ أُعَمِّدُ بِٱلْمَاءِ». وَشَهِدَ يُوحَنَّا قَائِلًا: «إِنِّي قَدْ رَأَيْتُ ٱلرُّوحَ نَازِلًا مِثْلَ حَمَامَةٍ مِنَ ٱلسَّمَاءِ فَٱسْتَقَرَّ عَلَيْهِ. وَأَنَا لَمْ أَكُنْ أَعْرِفُهُ، لَكِنَّ ٱلَّذِي أَرْسَلَنِي لِأُعَمِّدَ بِٱلْمَاءِ، ذَاكَ قَالَ لِي: ٱلَّذِي تَرَى ٱلرُّوحَ نَازِلًا وَمُسْتَقِرًّا عَلَيْهِ، فَهَذَا هُوَ ٱلَّذِي يُعَمِّدُ بِٱلرُّوحِ ٱلْقُدُسِ. وَأَنَا قَدْ رَأَيْتُ وَشَهِدْتُ أَنَّ هَذَا هُوَ ٱبْنُ ٱللهِ)
صلواتكم
أبناء الفادى
. نياحة الأنبا يوأنس السادس البابا ٧٤
.نياحة أنبا بنيامين الثانى البابا ٨٢
+ ملاحظات :
١-يُصلى لقان الغطاس قبل رفع بخور باكر لأن رمزه يوحنا كان السابق للسيد المسيح . وتكون الصلاة بملابس الخدمة
( يُصلى ثلاث مرات فى السنة ، اليوم فى عيد الغطاس ، ويوم خميس العهد ، وفى عيد الرسل )
٢- تُقَال أوشية الثمار فى القداس من الآن حتى ١٨ يونيه (١١ بؤونة)
٣- لما كان الاحتفال بالأعياد روحيا يسبقها أصوام ، فكان من الطبيعى تغيير أنواع الأطعمة ، ونعلم أن أقباط مصر مرتبطين بمجتمعهم وبأرضهم وبمواسم زراعاتهم وثمارها فكان من جماله أن رَبَطَ بين المعنى الروحى للعيد وبين أهم مميزات الثمار المتوفرة وقت العيد . مثل القصب الذى يحتاج للماء والدفن فى التربة عند زراعته وكذلك القلقاس الذى يجب دفنه فى التربة ، ويضيف إلى ذلك مميزات كل طعام أو ثمرة كرمز للمعنى الروحى للعيد . (وهكذا لباقى الأعياد والمناسبات .... )
كل سنة والجميع بخير