++++ اليوم الإثنين ٣- ١٢- ٢٠١٨
٢٤ هاتور ١٧٣٥ ش
تذكار الـ ٢٤ قسيس غير المتجسدين كما رآهم القديس يوحنا فى سفر ( الرؤيا فى ص٤، ص٥ ) وهو يوم أساسى وتكرر مرة واحدة وموضوعة الـ٢٤ قسيسا كهنة الله
..............
+ فأنجيل عشية ( مت ١١: ٢٥-٣٠ ) يتكلم عن إلان شريعته لهم
+ وأنجيل باكر ( مت ١٢: ١-٨) يتكلم عن مراحم الله التى يستخدمهم فى إعلانها للبشر إذ يرفعون إليه بخورا الذى هو صلوات القديسين
+ والرسائل عن نفس الموضوع
+ فالبولس ( ١تى ٥: ١٧– ٦: ١-٢ ) يتكلم عن كرامتهم
+ والكاثوليكون ( ١بط ٥: ١-١٤ ) يتكلم عن أن المؤمنين وارعاة يسلكوا بقداسة وبر مثلهم
+ والابركسيس ( أع ١٥: ٧-١٢ ) عن عجائب الله مع الأمم بواسطتهم
+ وأنجيل القداس يتحدث عن نعمته فيهم بسبب قربهم منه
+ مزمور القداس مز١٣٢: ٩، ١٧
+ أنجيل القداس يو ١: ١-١٧
+ نختار آية ١٢ ( وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطانًا أن يصيروا أولاد الله أى المؤمنون باسمه )
+ قراءة أنجيل القداس ( فِي ٱلْبَدْءِ كَانَ ٱلْكَلِمَةُ ، وَٱلْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ ٱللهِ ، وَكَانَ ٱلْكَلِمَةُ ٱللهَ. هَذَا كَانَ فِي ٱلْبَدْءِ عِنْدَ ٱللهِ. كُلُّ شَيْءٍ بِهِ كَانَ ، وَبِغَيْرِهِ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ مِمَّا كَانَ. فِيهِ كَانَتِ ٱلْحَيَاةُ ، وَٱلْحَيَاةُ كَانَتْ نُورَ ٱلنَّاسِ ، وَٱلنُّورُ يُضِيءُ فِي ٱلظُّلْمَةِ ، وَٱلظُّلْمَةُ لَمْ تُدْرِكْهُ. كَانَ إِنْسَانٌ مُرْسَلٌ مِنَ ٱللهِ ٱسْمُهُ يُوحَنَّا. هَذَا جَاءَ لِلشَّهَادَةِ لِيَشْهَدَ لِلنُّورِ ، لِكَيْ يُؤْمِنَ ٱلْكُلُّ بِوَاسِطَتِهِ. لَمْ يَكُنْ هُوَ ٱلنُّورَ، بَلْ لِيَشْهَدَ لِلنُّورِ. كَانَ ٱلنُّورُ ٱلْحَقِيقِيُّ ٱلَّذِي يُنِيرُ كُلَّ إِنْسَانٍ آتِيًا إِلَى ٱلْعَالَمِ. كَانَ فِي ٱلْعَالَمِ، وَكُوِّنَ ٱلْعَالَمُ بِهِ ، وَلَمْ يَعْرِفْهُ ٱلْعَالَمُ. إِلَى خَاصَّتِهِ جَاءَ، وَخَاصَّتُهُ لَمْ تَقْبَلْهُ. وَأَمَّا كُلُّ ٱلَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلَادَ ٱللهِ، أَيِ ٱلْمُؤْمِنُونَ بِٱسْمِهِ. اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ ، وَلَا مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ ، وَلَا مِنْ مَشِيئَةِ رَجُلٍ ، بَلْ مِنَ ٱللهِ. وَٱلْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ ٱلْآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا. يُوحَنَّا شَهِدَ لَهُ وَنَادَى قَائِلًا: «هَذَا هُوَ ٱلَّذِي قُلْتُ عَنْهُ: إِنَّ ٱلَّذِي يَأْتِي بَعْدِي صَارَ قُدَّامِي، لِأَنَّهُ كَانَ قَبْلِي ». وَمِنْ مِلْئِهِ نَحْنُ جَمِيعًا أَخَذْنَا، وَنِعْمَةً فَوْقَ نِعْمَةٍ. لِأَنَّ ٱلنَّامُوسَ بِمُوسَى أُعْطِيَ، أَمَّا ٱلنِّعْمَةُ وَٱلْحَقُّ فَبِيَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ صَارَا )
صلواتكم
أبناء الفادى
.استشهاد الأسقف نارسيس
. نياحة البابا بروكليس بطريرك القسنطينية
. وذُكر أيضا أن اليوم استشهاد القديس تكلا
+ ملاحظة : لاحظ أن أنجيل قداس اليوم هو أنجيل صلاة باكر من الأجبية