اليوم السبت ١٠-١١-٢٠١٨
١ هاتور ١٧٣٥ ش
شهادة القديس كيرياكوس أسقف أورشليم ويُحَوَل إلى ٣ أبيب وهو ( يوم بطاركة الكنيسة الشرقية ) مع أسقفين لأورشليم ، وقد تكررت القراءة ٢٠ مرة
+ ويتحدث إنجيل عشية ( مت١٦: ١٣-١٩) عن سلطان الحل والربط الذى أعطاه المخلص لهم ،
وإنجيل باكر ( يو ١٥: ١٧- ٢٥ ) عن اختيار المخلص لهم من العالم
والرسائل موضوعه عن حياة بطاركة الكنيسة الشرقية
فالبولس
( ٢كو٤: ٥- ٥: ١- ٥) يتكلم عن ضعفهم وشدادئهم
والكاثوليكون
( ١بط٢: ١٨- ٣: ١-٧) عن صبرهم وطاعة الرعية لهم
والإبركسيس عن سهرهم على الرعية
وإنجيل القداس عن بذل نفسه عنهم
+ مزمور القداس مز ١٠٧ : ٣٢، ٤٣
+ إنجيل القداس يو ١٠: ١ - ١٦
+ نختار آية ١٦ ( ولى خراف أخر ليست من هذه الحظيرة ينبغى أن آتى بتلك أيضا فتسمع صوتى وتكون واحدة وراعٍ واحد )
+ قراءة إنجيل القداس ( اَلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ ٱلَّذِي لَا يَدْخُلُ مِنَ ٱلْبَابِ إِلَى حَظِيرَةِ ٱلْخِرَافِ، بَلْ يَطْلَعُ مِنْ مَوْضِعٍ آخَرَ، فَذَاكَ سَارِقٌ وَلِصٌّ. وَأَمَّا ٱلَّذِي يَدْخُلُ مِنَ ٱلْبَابِ فَهُوَ رَاعِي ٱلْخِرَافِ. لِهَذَا يَفْتَحُ ٱلْبَوَّابُ، وَٱلْخِرَافُ تَسْمَعُ صَوْتَهُ، فَيَدْعُو خِرَافَهُ ٱلْخَاصَّةَ بِأَسْمَاءٍ وَيُخْرِجُهَا. وَمَتَى أَخْرَجَ خِرَافَهُ ٱلْخَاصَّةَ يَذْهَبُ أَمَامَهَا، وَٱلْخِرَافُ تَتْبَعُهُ، لِأَنَّهَا تَعْرِفُ صَوْتَهُ. وَأَمَّا ٱلْغَرِيبُ فَلَا تَتْبَعُهُ بَلْ تَهْرُبُ مِنْهُ، لِأَنَّهَا لَا تَعْرِفُ صَوْتَ ٱلْغُرَبَاءِ». هَذَا ٱلْمَثَلُ قَالَهُ لَهُمْ يَسُوعُ،
وَأَمَّا هُمْ فَلَمْ يَفْهَمُوا مَا هُوَ ٱلَّذِي كَانَ يُكَلِّمُهُمْ بِهِ. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا: «ٱلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي أَنَا بَابُ ٱلْخِرَافِ. جَمِيعُ ٱلَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ، وَلَكِنَّ ٱلْخِرَافَ لَمْ تَسْمَعْ لَهُمْ. أَنَا هُوَ ٱلْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى. اَلسَّارِقُ لَا يَأْتِي إِلَّا لِيَسْرِقَ وَيَذْبَحَ وَيُهْلِكَ، وَأَمَّا أَنَا فَقَدْ أَتَيْتُ لِتَكُونَ لَهُمْ حَيَاةٌ وَلِيَكُونَ لَهُمْ أَفْضَلُ. أَنَا هُوَ ٱلرَّاعِي ٱلصَّالِحُ، وَٱلرَّاعِي ٱلصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ ٱلْخِرَافِ. وَأَمَّا ٱلَّذِي هُوَ أَجِيرٌ، وَلَيْسَ
رَاعِيًا، ٱلَّذِي لَيْسَتِ ٱلْخِرَافُ لَهُ، فَيَرَى ٱلذِّئْبَ مُقْبِلًا وَيَتْرُكُ ٱلْخِرَافَ وَيَهْرُبُ، فَيَخْطَفُ ٱلذِّئْبُ ٱلْخِرَافَ وَيُبَدِّدُهَا. وَٱلْأَجِيرُ يَهْرُبُ لِأَنَّهُ أَجِيرٌ، وَلَا يُبَالِي بِٱلْخِرَافِ. أَمَّا أَنَا فَإِنِّي ٱلرَّاعِي ٱلصَّالِحُ، وَأَعْرِفُ خَاصَّتِي وَخَاصَّتِي تَعْرِفُنِي، كَمَا أَنَّ ٱلْآبَ يَعْرِفُنِي وَأَنَا أَعْرِفُ ٱلْآبَ. وَأَنَا أَضَعُ نَفْسِي عَنِ ٱلْخِرَافِ. وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هَذِهِ ٱلْحَظِيرَةِ، يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضًا فَتَسْمَعُ صَوْتِي، وَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ )
صلواتكم
أبناء الفادى
. اليوم استشهاد القديسين :
مكسيموس ونوميتيوس و بقطر وفيلبس
. استشهاد القديس كليوباس
.الرسول أحد تلميذى عمواس
. استشهاد القديسة أنستاسيا الكبيرة
+ ملحوظة :
١- هل تتذكرون معنا أن المقصود بالكنائس الشرقية هو :
مجموعة الكنائس الآتية. :
كنيسة القسطنطينية
، كنيسة أنطاكية
، كنيسة أورشليم
، كنيسة الأسكندرية
وهى الكنائس التى كانت على الإيمان المستقيم الواحد ( ومازال يُطلق عليها هذا إلى الآن ، وحديثا يوجد ابحاث لضم الكنائس ذات نفس الاعتقاد )
٢- وأنه عندما يقول كنيسة الأسكندرية فإنه يقصد كل كنائس مصر والكرازة المرقسية بكل توابعها خارج مصر
وقد سُميَت هكذا لأنها المكان الذى بدأ فيه القديس مرقس كرازته
وأيضا لأنه كان بها الكرسى والمقر البابوى قبل نقله للعاصمة الحالية القاهرة ( لعدة أماكن حتى استقر حاليا بالأنبا رويس بالعباسية )
 
+ اليوم الأحد ١١-١١-٢٠١