+ اليوم الخميس ٨ -١١-٢٠١٨
٢٩ بابة ١٧٣٥ ش
شهادة ديمتريوس التسالونيكى ويُحوَل إلى يوم ٢٧ هاتور وهو يوم( الشهداء المقطعين ) وتكرر ٨ مرات
+ وإنجيل العشية ( مر١: ١٦-٢٢) يتحدث عن سلطان المخلص ،
و *إنجيل باكر *( مت٤: ١٨ - ٢٢) يتحدث عن دعوة المخلص لتلاميذ
و الرسائل موضوعها أيضا عن الشهداء المقطعين
فالبولس (غل١: ١-١٩) يتحدث عن عدم تحولهم عن الإيمان رغم تقطيع أوصالهم
والكاثوليكون (يع ١: ١-١٢) يشير إلى صبرهم على الآلام
والإبركسيس ( أع ١٥: ١٣-٢١) يتحدث عن عدم التثقيل على من يدخلون الإيمان حديثا من اليهود والأمم
+ وإنجيل القداس عن عظمته فى خدمته
+ مزمور القداس مز٧٨: ٥ و مز١٣٥: ٥
+ إنجيل القداس مر ١٠: ٣٥- ٤٥
+ نختار آية ٤٣ ( فلا يكون هكذا فيكم بل من أراد أن يصير فيكم عظيما يكون لكم خادما )
+ قراءة إنجيل القداس ( وَتَقَدَّمَ إِلَيْهِ يَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا ٱبْنَا زَبْدِي قَائِلَيْنِ: «يَا مُعَلِّمُ، نُرِيدُ أَنْ تَفْعَلَ لَنَا كُلَّ مَا طَلَبْنَا». فَقَالَ لَهُمَا: «مَاذَا تُرِيدَانِ أَنْ أَفْعَلَ لَكُمَا؟». فَقَالَا لَهُ: «أَعْطِنَا أَنْ نَجْلِسَ وَاحِدٌ عَنْ يَمِينِكَ وَٱلْآخَرُ عَنْ يَسَارِكَ فِي مَجْدِكَ». فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: «لَسْتُمَا تَعْلَمَانِ مَا تَطْلُبَانِ. أَتَسْتَطِيعَانِ أَنْ تَشْرَبَا ٱلْكَأْسَ ٱلَّتِي أَشْرَبُهَا أَنَا، وَأَنْ تَصْطَبِغَا بِٱلصِّبْغَةِ ٱلَّتِي أَصْطَبغُ بِهَا أَنَا؟» فَقَالَا لَهُ: «نَسْتَطِيعُ». فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: «أَمَّا ٱلْكَأْسُ ٱلَّتِي أَشْرَبُهَا أَنَا فَتَشْرَبَانِهَا، وَبَالصِّبْغَةِ ٱلَّتِي أَصْطَبِغُ بِهَا أَنَا تَصْطَبِغَانِ. وَأَمَّا ٱلْجُلُوسُ عَنْ يَمِينِي وَعَنْ يَسَارِي فَلَيْسَ لِي أَنْ أُعْطِيَهُ إِلَّا لِلَّذِينَ أُعِدَّ لَهُمْ». وَلَمَّا سَمِعَ ٱلْعَشَرَةُ ٱبْتَدَأُوا يَغْتَاظُونَ مِنْ أَجْلِ يَعْقُوبَ وَيُوحَنَّا. فَدَعَاهُمْ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَنْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ ٱلَّذِينَ يُحْسَبُونَ رُؤَسَاءَ ٱلْأُمَمِ يَسُودُونَهُمْ، وَأَنَّ عُظَمَاءَهُمْ يَتَسَلَّطُونَ عَلَيْهِمْ. فَلَا يَكُونُ هَكَذَا فِيكُمْ. بَلْ مَنْ أَرَادَ أَنْ يَصِيرَ فِيكُمْ عَظِيمًا، يَكُونُ لَكُمْ خَادِمًا، وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يَصِيرَ فِيكُمْ أَوَّلًا، يَكُونُ لِلْجَمِيعِ عَبْدًا. لِأَنَّ ٱبْنَ ٱلْإِنْسَانِ أَيْضًا لَمْ يَأْتِ لِيُخْدَمَ بَلْ لِيَخْدِمَ وَلِيَبْذِلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً عَنْ كَثِيرِينَ )
صلواتكم
أبناء الفادى
. نياحة البابا غبريال السابع البابا الـ
٩٥