• 01-1.gif
  • 01-1.jpg
  • 01-2.jpg
  • 01-3.jpg
  • 01-4.jpg
  • 01-5.jpg
  • 01-6.jpg
  • 01-7.jpg
  • 01-8.jpg
  • 01-9.jpg
  • 01-10.jpg
  • 01-11.jpg
  • 01-12.jpg
  • 01-13.jpg
  • 6c500738-1d97-4a22-83a4-e04791779239.jpg
  • 76acbc71-b2d4-4b27-b205-1b5e8a4c34f4.jpg
  • 200x300.jpg
  • 67631529-238d-4696-a33f-f18073f908c7.jpg
  • AEYQ3461.JPG
  • b9a82320-a85a-4752-9247-dae0111174cb.jpg

+ اليوم الإثنين ١٤-٥- ٢٠١٨
٦ بشنس ١٧٣٤ ش
+ اليوم الأول من الأسبوع السادس من الخمسين المقدسة
والموضوع العام : بركات الروح القدس
(+ من الإثنين حتى الصعود عن : ملكوت الله ،
+ ثم حتى الأحد عن بركات الروح القدس ، وبعد ذلك حتى حلول الروح القدس )
ومحور أول أربعة أيام : ختام الإيمان والثلاثة أيام التالية : عن بركات الروح القدس
+ موضوع يوم الإثنين اليوم الأول من الأسبوع السادس :
عز الإيمان فى المؤمنين
+ ففى إنجيل العشية ( مر ٦: ٣٠-٣٤ ) يتحدث عن تحننه عليهم
+ وإنجيل باكر ( مر ٨: ٢٢-٢٦ ) عن تملكه عليهم
+ والبولس ( رو٨: ٢-٥ ) يتحدث عن سلوك المؤمنين بالروح
+ والكاثوليكون ( ١يو ٥: ٩-١٣ ) يتحدث عن حياتهم بالمسيح
+ والإبركسيس ( أع ٩: ٢٣-٣١ ) يتحدث عن سلامهم وثباتهم
+ وإنجيل القداس عن عز الإيمان فى المؤمنين
+ مزمور القداس : مز ٢٧ : ١، ٩
+ إنجيل القداس يو ١٦ : ١٥ - ٢٣
+ نختار آية ٢٠ ( الحق الحق أقول لكم أنكم ستبكون وتنوحون والعالم يفرح أنكم ستحزنون ولكن حزنكم يتحول إلى فرح )
+ قراءة إنجيل القداس ( كُلُّ مَا لِلْآبِ هُوَ لِي. لِهَذَا قُلْتُ: إِنَّهُ يَأْخُذُ مِمَّا لِي وَيُخْبِرُكُمْ. بَعْدَ قَلِيلٍ لَا تُبْصِرُونَنِي، ثُمَّ بَعْدَ قَلِيلٍ أَيْضًا تَرَوْنَنِي، لِأَنِّي ذَاهِبٌ إِلَى ٱلْآبِ». فَقَالَ قَوْمٌ مِنْ تَلَامِيذِهِ، بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «مَا هُوَ هَذَا ٱلَّذِي يَقُولُهُ لَنَا: بَعْدَ قَلِيلٍ لَا تُبْصِرُونَنِي، ثُمَّ بَعْدَ قَلِيلٍ أَيْضًا تَرَوْنَنِي، اوَلِأَنِّي ذَاهِبٌ إِلَى ٱلْآبِ؟». فَقَالُوا: «مَا هُوَ هَذَا ٱلْقَلِيلُ ٱلَّذِي يَقُولُ عَنْهُ؟ لَسْنَا نَعْلَمُ بِمَاذَا يَتَكَلَّمُ!». فَعَلِمَ يَسُوعُ أَنَّهُمْ كَانُوا يُرِيدُونَ أَنْ يَسْأَلُوهُ، فَقَالَ لَهُمْ: «أَعَنْ هَذَا تَتَسَاءَلُونَ فِيمَا بَيْنَكُمْ، لِأَنِّي قُلْتُ: بَعْدَ قَلِيلٍ لَا تُبْصِرُونَنِي، ثُمَّ بَعْدَ قَلِيلٍ أَيْضًا تَرَوْنَنِي. اَلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ سَتَبْكُونَ وَتَنُوحُونَ وَٱلْعَالَمُ يَفْرَحُ. أَنْتُمْ سَتَحْزَنُونَ، وَلَكِنَّ حُزْنَكُمْ يَتَحَوَّلُ إِلَى فَرَحٍ. اَلْمَرْأَةُ وَهِيَ تَلِدُ تَحْزَنُ لِأَنَّ سَاعَتَهَا قَدْ جَاءَتْ، وَلَكِنْ مَتَى وَلَدَتِ ٱلطِّفْلَ لَا تَعُودُ تَذْكُرُ ٱلشِّدَّةَ لِسَبَبِ ٱلْفَرَحِ، لِأَنَّهُ قَدْ وُلِدَ إِنْسَانٌ فِي ٱلْعَالَمِ. فَأَنْتُمْ كَذَلِكَ، عِنْدَكُمُ ٱلْآنَ حُزْنٌ. وَلَكِنِّي سَأَرَاكُمْ أَيْضًا فَتَفْرَحُ قُلُوبُكُمْ، وَلَا يَنْزِعُ أَحَدٌ فَرَحَكُمْ مِنْكُمْ وَفِي ذَلِكَ ٱلْيَوْمِ لَا تَسْأَلُونَنِي شَيْئًا. اَلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَا طَلَبْتُمْ مِنَ ٱلْآبِ بِٱسْمِي يُعْطِيكُمْ )
صلواتكم
أبناء الفادى
+ اخريستوس انيستى
اليثوس انيستى
+ بخريستوس افطونف
خين أوميثمى أفطونف
+ المسيح قام
بالحقيقة قام
+ استشهاد القديس اسحق الدفراوى
. نياحة القديس مقاريوس الاسكندرى ( أحد الثلاث مقارات وهو غير مقاريوس الكبير )
. استشهاد الأم دولاجى وأولادها : سوراس ، وهرماس ، وشنطاس ، وأبانوڤا
. نياحة الأب ببنودة من البندرة
+ + لا يُقرَأ السنكسار فى أيام الخماسين ويُستَبدَل بدورة القيامة
فى آية ٢٠ يقول الرب
١- الحق الحق أقول لكم
أى يلفت الإنتباه لأن ما سيقوله هام وجاد وخطير وسيحدث
٢- أنكم ستبكون وتنوحون
سواء حرفيا كما فى حديثه عن فترة آلامه وصلبه وموته* ... أو فى حياتنا اليومية عن مانعانيه من أجل حياة الإيمان
٣- والعالم يفرح وطبيعى هذا سيكون شىء متعب حيث أننا نكون فى حالة حزن والعالم حولنا فى حالة فرح وهذا هو معنى ضيق الطريق
٤- ولكن حزنكم يتحول إلى فرح
وقد تحقق هذا فى القيامة
وسيتحقق هذا عند قيامة المسيح فى قلوبنا وفى حياتنا الأبدية