• a.jpg
  • b.jpg
  • c.jpg
  • d.jpg
  • e.jpg
  • f.jpg
  • g.jpg
  • h.jpg
  • i.jpg
  • k.jpg
  • l.jpg
  • m.jpg
  • n.jpg
  • o.jpg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.44 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 7.30.40 PM.jpeg

الاحد الخامس،
فَلَمَّا رَأَى بَنُو إِسْرَائِيلَ قَالُوا بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ :-
س مَنْ هُوَ ؟"
لأَنَّهُمْ لَمْ يَعْرِفُوا مَا هُوَ. فَقَالَ لَهُمْ مُوسَى:-
هُوَ الْخُبْزُ الَّذِي أَعْطَاكُمُ الرَّبُّ لِتَأْكُلُوا،
" خروج ١٥:١٦ "،،،
تحتفل كنيستنا المقدسة بتذكار استشهاد مرقوريوس و افرايم بمدينة اخميم،،،
و لاننا في الاحد الخامس من الشهر القبطي و هذا ما تعتبره كنيستنا المقدسة انه احد البركة،،،
لذلك نسمع في هذا اليوم قراءات المعجزة الهامة في حياتنا اليومية و التي سجلها البشريون الاربعة،
معجزة مباركة الخمس خبزات و السمكتين = معجزة سر الافخارستيا
الذي يعطي لمغفرة الخطايا و حياة ابدية لمن يتناول منه،،،
مَنْ يَأْكُلُ جَسَدِي وَيَشْرَبُ دَمِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ،وَ أَنَا أُقِيمُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ،،،
" يوحنا ٥٤:٦ "
الذي يعطي ثبات في ربنا يسوع المسيح كما وعد بفم الطاهر قائلا :-
مَنْ يَأْكُلْ جَسَدِي وَيَشْرَبْ دَمِي يَثْبُتْ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ،،
" يوحنا ٥٦:٦ "،،،
* لقد كان اعتقاد اليهود و قادتهم بان المخلص سيكون له بعض من صفات
      موسي النبي
فموسي النبي مشئ بيهم في البحر و المياة ع الجانبين،و ايضا اعطاهم المن و السلوي طيلة٤٠ سنة،،،
و السيد المسيح راه الجمع و تلاميذ ماشيآ علي المياة،،،
*وَفِي الْهَزِيعِ الرَّابعِ مِنَ اللَّيْلِ مَضَى إِلَيْهِمْ يَسُوعُ مَاشِيًا عَلَى الْبَحْرِ،
" متي ٢٥:١٤ "
نَظَرُوا يَسُوعَ مَاشِيًا عَلَى الْبَحْرِ مُقْتَرِبًا مِنَ السَّفِينَةِ،
" يوحنا ١٩:٦ "،،،
و ايضا اطعهم و اشبعهم بالخمس خبزات و سمكتين و هي المعجزة الوحيدة التي ذكرها الاربع بشائر :-
" متي ١٥:١٤ "
" مرقس ٣٥:٦ "
" لوقا ١٠:٩ "
" يوحنا ١:٦ "،،،
      و مرة اخري
ذكرها معلمنا متي
" متي ٣٦:١٥ "
وَأَخَذَ السَّبْعَ خُبْزَاتٍ وَالسَّمَكَ، وَشَكَرَ وَكَسَّرَ وَأَعْطَى تَلاَمِيذَهُ، وَالتَّلاَمِيذُ أَعْطَوُا الْجَمْعَ.فَأَكَلَ الْجَمِيعُ وَشَبِعُوا. ثُمَّ رَفَعُوا مَا فَضَلَ مِنَ الْكِسَرِ سَبْعَةَ سِلاَل مَمْلُوءَةٍ...
و بالاضافة الي ما سبق،،،
انه درس عظيم يعلمنا ان لا نيأس و لا نتكل علي الحلول البشرية كالحل الذي قدمة  فيلبس الرسول :-
"لاَ يَكْفِيهِمْ خُبْزٌ بِمِئَتَيْ دِينَارٍ لِيَأْخُذَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ شَيْئًا يَسِيرًا"
علينا فقط ان نتذكر ما قاله معلمنا داود النبي :-
وَ يَتَّكِلُ عَلَيْكَ الْعَارِفُونَ اسْمَكَ، لأَنَّكَ لَمْ تَتْرُكْ طَالِبِيكَ يَا رَبُّ،
" مزمور ١٠:٩ "