صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

 لم يحتملـــــــوا الســــكنى بين النــاس ، بل ألقــــوا عنهـــم كل حــــب جسـداني ، وتغربوا عن كل شئ فى طلب الحبيب ... نزعوا كل أفراحهـــم وذهبــــوا يلتمســـون طــــريق الحبيـب بدمــوع ... بكوا لما وجدوا أنفسهم فى الطريق غير مستأهلين لجمال المحبوب ... ساعة أن أدركوا شهوة الحب (حب الوحيد) ما صبروا أن يبقوا فى أفراح العالم لحظة ، ولما لم يجدوا عندهم شيئاً يليق بتقديمه إليك ... قدمــــوا ذواتهـــم بالحـــــب على مذبحـــــك ، وأســـــلموا أجســـــــــادهم حتى المــــوت فرحــــين إذ وجــــدوا شـــيئاً يقدمـونه إليك ... آه منــــــك أيها الحبيــــــب ... لقد سلبت منهم كل شئ حتى ذواتهم ... فلم يشعروا أنهم أحياء ، بل المســــيح هو الحــــي فيهــــم ... حينما تحيط بهم الشدائد من كل جهــة لا يرغبون فيما يعينهـــم على الخــلاص ،  بل يطلبــــون المزيد مع قـوة للإحتمـال من أجـــــل المحبـــوب ! هؤلاء سكروا بالحــب : ولما سمعوه يقول : "طوبى للباكــين" لــــــم يكفـــــــــــــوا عــــــــن البكـــاء !!  من هذا الذي اشتعل بالحـــــب  فانشقَّ قلبه وخرج منه ينبوع الحياة ؟ فلما لم تحتمله ركبتـــاه في الصـــــلاة  خرَّ على وجهه ، وكلمـــا قام ســـقط ، ومن حــــرارته إنفلقــــــت مقـــــــلتاه ، فخرجت منها ينابيع دمــــوع ملتهبة أحرقـت الخـــدود بحرارتهـــا  وانحدرت على الأرض فغسلت لعنتها.
 
الشيخ الروحاني