صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

الغيرة ليست خطية بسيطة!


1. أيها الأخوة الأحباء قد يبدو في نظر البعض أن الغيرة بسبب الأشياء الحسنة التي نراها في الغير، وكذلك حسد من هم أفضل منا، خطأ هين وبسيط .

عندما نرى أنه هين وبسيط، فإننا لا نخشى منه وعندما لا نخشى منه فإننا نستهين به، وعندما نستهين به يصبح من الصعب علينا أن نتجنبه، وبالتالي يتحول إلى وباء خفي ومظلم لتدمير أنفسنا، وهذا الأمر إن لم يلاحظه الشخص الحكيم ليتجّنبه، سيتسّلل خِفيًة ليصيب القلوب غير الحذرة . 

علاوة على ذلك فقد أوصانا الرب أن نكون متعقلين وأن نراقب أنفسنا بحذر شديد (راجع مت ٤٢:٢٤)، لأن عدونا نفسه دائماً في حالة ترقُّب و انتظار لأنه إن زحف إلى قلوبنا فإنه يشعل النيران من شرر صغير، ويصنع مشاكل كبيرة من أشياء صغيرة.

لذلك أيها الأخوة الأحباء يجب علينا أن نكون متيّقظين ونجاهد بكل قوتنا لنرد بصبر وترقب العدو الثائر علينا والذي يصوَّب بكل ضراوة سهامه ضد كل جزء من أجسامنا ليتركنا جرحى فقدحّذر الرسول بطرس في رسالته قائًلا:إصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ، يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ (١بط 5: 8)