صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

حتمية الموت
 
إني توجهت فوجدت كل شئ مجهولاً، الموت وحده ثابت …
أنت لا تقيم في مكانك كمن سوف يبقى، ولن تتركه لمن سوف يبقون! ! …
أطمئن إن كنت صالحاً، فدَيانك عادل …
 
أبوك ترك لك المكان، فعليك أن تتركه لأولادك …
إن كان يوم الدِين بعيداً، فيومك الأخير لن يكون بعيداً، والحياة قصيرة …
إن فرحت في هذا الزمان، فلا تثق بهذا الفرح …
 
إن كنت حتى الآن لا تحب الحياة الأبدية فاخشي النار …
إن كانت نهاية العالم بعيدة، فهل أجلك أيضاً بعيداً ؟ ! …
إن الله لا يسألك لكي يٌعَرٍفك، بل لكي يُخجلك …
 
بقدر ما تطمئن إذا كنت صالحاً تخاف إذا كنت شريراً …
دعْ بيتك لأولادك، دعه للذين سوف يعبرون مثلك …
هل تعلم أنك مولود حُكِمَ عليه بالموت …
 وبما إنك مولود، فمن المحتم عليك أن تموت …

ومهما بعد يوم الدينونة حيث مجازاة الأشرار والأبرار، فإن يومك الأخير لن يكون بعيداً …
وطالما تغادر هذه الحياة تعود إلى الحياة الأخرى …
 
مهما طالت حياتك ، ثم بعد ذلك أليس لك يوم أخير من عمرك؟ ! …
طالما أن مدة حياتك مجهولة، فإنك ليومك الأخير جاهل أيضاً …
يريد الأطفال أن يكبروا، ولا يدرون أن حياتهم تنقص كلما توالت فيها السنون …
 
يامن تعمل ما بوسعك لترجئ موتك قليلاً، أعمل شيئاً لئلا تموت إلى الأبد …
يموت الإنسان لأنه مولود …
لتسهروا الليل حتى لا تفاجئوا باللص، فإن نوم الموت قادم إن أردتم أو لم تريدوا …
 
في الواقع إنك إن عشت عيشة صالحة أو شريرة، فسوف تموت ولا مفر …
تدبر الآن أمرك، وقم به قبل أن يصدر الله حكمه …

تهيأ منذ الآن لقضيتك إذ لن تتمكن من إعدادها بعد أن يُغلق الباب عليك …