• a.jpg
  • b.jpg
  • c.jpg
  • d.jpg
  • e.jpg
  • f.jpg
  • g.jpg
  • h.jpg
  • i.jpg
  • k.jpg
  • l.jpg
  • m.jpg
  • n.jpg
  • o.jpg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.44 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 7.30.40 PM.jpeg

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

 أقوال القديس أوغسطينوس عن: لا تخف من التناول

يدعي البعض انه يعجز عن صيانة هذه العطية لذلك يمتنع عن التمتع بها.

أيهما يحصن الأخر: الإنسان يحصن هذه العطية، أما هي التي تحصنه؟! فالتناول لا يقدم لمدعي القداسة والبر بل للمحتاجين لأنه (كلما كثرت الخطية ازدادت النعمة جدًا) .

فالرب يسوع لم يأتي ليدعوا أبرارًا بل خطاه إلي التوبة لأنه لا يحتاج الأصحاء إلي طبيب بل المرضى.

+ يجب ألا يمنع الإنسان نفسه عن التناول يوميًا من جسد الرب لشفاء نفسه إلا إذا كانت خطاياه عظيمة جدًا إلا إذا كانت خطاياه عظيمة جدًا بحيث تجعله مستوجبًا لحكم الحرمان من الشركة المقدسة.

+ كثيرون يأكلون هذا (الخبز) ويشربون هذا الخمر بقلب شرير أو يأكلونه وهم مارقون فهل يثبت هؤلاء في المسيح ويتثبت المسيح فيهم؟!

لكن توجد هناك طريقة معينة كاملة لأكل هذا الخبز وشرب هذا الدم حتى أن من يأكله ويشربه يثبت في المسيح والمسيح فيه.