صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

تزكية الحب لله
"إصحوا واسهروا، لأن إبليس خصمكم كأسدٍ زائر يجول ملتمسًا من يبتلعه هو" (1 بط 5 : 8).

يُسمح للشيطان المجرِّب أن يثير حربًا على القدِّيسين بكل أنواع التجارب، حتى يتزكَّى حبهم لله ولكي يكون ذلك شاهدًا،

وذلك عندما تُنزع عنهم الأمور الحسية أو يُحرموا منها أو يصيروا في عوزٍ لها ومعدمين، بينما يبقون محبين لله، ثابتين في محبته، يحبون بالحق.

وبينما يحاول الشيطان إغراءهم يبقون غير منهزمين، ولا يغيرون محبتهم لله...

فالعدو يرغب بقوة أن يجرِّب كل إنسانٍ إن كان ذلك ممكنًا له، ويسأل الله من أجل الكل لكي يجرِّبهم كما سأل من أجل الرجل البار أيوب... وإذ نال في وقت قصير سماحًا إقترب الشيطان فورًا حسب قوة من سيجربه.
 هكذا يصارع الشرير معهم حسب شهوته.
  بهذا يتزكَّى أولئك الذين هم مستقيمون وثابتون في حب الله عندما يستخفُّون بكل الأشياء ويحسبونها كلا شيء بجوار حبهم لله.

† حياتي في يديك، لن يقدر العدو أن يقترب إليَّ.
يود أن يفترسني، لكنه لن يقترب إليَّ بدون سماح منك.
ليضرب بكل طاقاته، فكل ضرباته تتحول لتزكيتي!
عاجز أنا عن مقاومته، لكنك أنت حصني وسندي القدير!

مقالات الأباء

JSN Epic template designed by JoomlaShine.com