صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

لم يكن لها نصيب                  



حكى لى احد اباء رهبان الدير انه قام بالاتصال بأسرته بطنطا للاطمئنان عليهم ... فقالت له اخته انها كانت موجودة بالكنيسة وقت حدوث الانفجار فى تمام الساعة التاسعة وخمس دقائق وقبل الانفجار زوجة احد الاباء الكهنة اللى كانوا متواجدين قرب مكان الحادث أغمى عليها ...

فما كان من المحبين واباء الكنيسة كلهم قاموا بحملها ونقلها لهيكل السيدات لكى يتم إسعافها .... وبعد دخول كل اباء الكنيسة لهيكل السيدات حدث الانفجار ... الذى طال معظم شمامسة الكنيسة وخورس الشمامسة ... وبكت أخت ابونا لانها لم يكن لها نصيب مثلهم ..... حقا يد الله تفرز وتنتقى شهداء القرن الواحد والعشرون كما قال سفر الرؤيا بثياب بيض وسعف النخل فى أيديهم

سفر الرؤيا الاصحاح السابع    

مُتَسَرْبِلِينَ بِثِيَابٍ بِيضٍ وَفِي أَيْدِيهِمْ سَعَفُ النَّخْلِ" (رؤ ٧: ٩)

المزيد في هذه الفئة :

مقالات الأباء

JSN Epic template designed by JoomlaShine.com