صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

 ميخائيل رئيس الملائكة  يه 9

حدث ذات مرة أن قرابني يخدم  بكنيسة علي إسم رئيس الملائكة ميخائيل بإحدى كنائس الصعيد الأعلي بعد ان أعد القربان وأشعل الفرن البلدي والذي كان يعمل في ذلك الوقت بالحطب والمخلفات الزراعية لكي يقوم بتسوية القربان وأنتظر حتي يتم تسخين الفرن السخونة المناسبة لتسوية القربان وفي ذلك الوقت ترك حجرة الفرن ليؤدى عملا ما ودخلت في هذه اللحظات إبنة القرابني وعمرها 8 سنوات وأخذت تلهو بجوار الفرن وترمى بداخله مزيداً من الأخشاب مما جعل النيران تشتد وتمتد إلي خارج الفرن لتمسك بالحطب والأشياء الأخري الموجودة بجوار الفرن لتصبح الطفلة فى وسط النيران  فأخذت تصرخ بكل قوتها فأتي والدها علي صوت صراخ ابنته وفزع عندما رأي منظر النيران المشتعلة وابنته في وسط النيران فصرخ علي الفور ( انجدني ياملاك ميخائيل .. معقول انا بخدمك وتموت بنتي محروقة في كنيستك )

وفجأة بدأت ألسنة النيران تهبط والدخان يخف وسخونة الجو يعتريها هواء رطب والنيران تنطفئ تماماً فاندفع الأب علي الفور إلي داخل حجرة الفرن ووجد ابنته واقفة في هدوء  وكأن شيئاً لم يحدث ولم يجد اي أثر لحروق أو إصابات في ابنته وبسؤاله لها إيه اللي حصل فقالت له { وأنا في وسط النار ظهر واحد منور جداً له جناحات وحضني وقلي متخافيش وحرك جناحاته والنار اطفت ولما سألته انت مين واسمك إيه قلي أنا صاحب المكان واسمى ميخائيل وبعدين اختفي } فتعجب القرابني وهو يلهج بشكر الله ورئيس ملائكته ميخائيل الذي أنقذ ابنته من الحريق .   ● مَلاَكُ الرَّبِّ حَالٌّ حَوْلَ خَائِفِيهِ، وَيُنَجِّيهِم ●ْ  ( مز 34 : 7) ● فِي كُلِّ ضِيقِهِمْ تَضَايَقَ، وَمَلاَكُ حَضْرَتِهِ خَلَّصَهُمْ ●  ( إش 63 : 9) ● إِلهِي أَرْسَلَ مَلاَكَهُ وَسَدَّ أَفْوَاهَ الأُسُودِ فَلَمْ تَضُرَّنِي ●  (دا 6 : 22) قال عنه مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث كلمات جميلة نذكر منها : ● هو رئيس الملائكة بصفة عامة واسمه هذا عبري ترجمته ( من مثل الله )  ● تتشفع به الكنيسة المقدسة في كل قداس وفي الحانها وصلواتها وتسابيحها وتقيم له عيدا شهرياً في اليوم 12 من كل شهر قبطي ● وفي كل كنيسة توضع أيقونة للملاك ميخائيل وهو يلبس ملابس الجندية باعتباره رئيس جند الرب وفي يده حربة يطعن بها الشيطان  ( رؤ  7: 12 )

● وهكذا تبني كنيسة بإسم الملاك ميخائيل أعلي الحصن في كل دير باعتباره الملاك الحارس للدير ● وما أكثر الكنائس التي تبني بإسم الملاك ميخائيل في المدن في سائر الأقطار حبا له وتشفعا به ● ومن محبة الناس للملاك ميخائيل تسمى بإسمه كثير من الناس سواء بإسمه في العبرية والقبطية ( ميخائيل ) أو بإسمه في الإنجليزية ( مايكل) أو بالفرنسية ( ميشيل ) كما يتسمون أيضاً بإسم ( ملاك ) أو ( عبد الملاك ) ● وقد تسمى بإسمه كثير من اليهود في العهد القديم ● ويقول عنه سفر دانيال النبي ( ميخائيل الرئيس العظيم لبني شعبك )  ( دا 12 :1) بركة شفاعته المقدسه فلتكن معناامينَ

مقالات الأباء

JSN Epic template designed by JoomlaShine.com