" القديسة يوستينا"
هى شابة مسيحية أراد أحد ان يتزوجها فرفضت ﻷنها نزرت بتوليتها ، فلجأ الشاب الى كبريانوس أشهر ساحر لكى يتمم قصده فوعده بذلك ولكنه لم يفلح ﻷنه كلما ارسل اليها بسحره شيطان يجدها تصلى فقال لهم ان تحضروا يوستينا سأعتنق المسيحية
فأتخذ الشيطان شكلها وحضرت اليه فلما رأها كبريانوس فقال مندهشا يوستينا !! وبمجرد ذكر أسمها أنحل الشيطان فى الحال وأكتشف خداعهم وضعفهم .
فمزق كبريانوس كتب السحر وتعمد وترهب ثم سيم أسقفا على قرطاجنة وأقام القديسة يوستينا رئيسة على دير للراهبات .
ولما علم الملك داقيوس أستحضرهما لعبادة اﻻصنام ولما رفضا قطع عنقيهما بالسيف ونال أكيل الشهادة فى 21 توت عام 257 م.