الراهب القديس بشنونة المقارى"
☆ هو أحد شهداء القرن 12 فى عهد الفاطميين.
☆ وقد حدث ان أمسكه الجند وعرضوا عليه ترك دينه فرفض فقتلوه وأشعلوا النار فى جسده فجاء بعض النصارى وأخذوا عظامه ودفنوها فى كنيسة أبى سرجة ( القديس سرجيوس وواخس ) بمصر القديمة.
☆ ويرجع يوم أستشهاده (24 بشنس الموافق 19مايو 1164 م)
طريقة أكتشافه:-
فى أثناء ترميم الكنيسة وجد العمال أثناء الحفر كمية من العظام سليمة وبها أثار حريق (علما بان أرضية الكنيسة مشبعة بالمياه الجوفيه منذ زمن طويل) مما يدل على أنه ﻻحد الشهداء وكان ذلك فى 25 ابريل 1991 .
وبعد البحث والرجوع للمخطوطات القديمة عرف أسمه " بشنونة " .
ولقد تم نقل جزء من رفات القديس كبركة لكنيسة مارجرجس بفم الخليج ووضع فى أنبوبة وتمجد الله فى معجزات كثيرة مما أكد أن هذا المكان هو بجوار أستشهاده.