• a.jpg
  • b.jpg
  • c.jpg
  • d.jpg
  • e.jpg
  • f.jpg
  • g.jpg
  • h.jpg
  • i.jpg
  • k.jpg
  • l.jpg
  • m.jpg
  • n.jpg
  • o.jpg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.42 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM(1).jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.43 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 4.09.44 PM.jpeg
  • WhatsApp Image 2020-03-08 at 7.30.40 PM.jpeg

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

† يقول مار إسحق ....

إذا كنت تؤمن بأن الله يعتنى بك !

فلماذا تقلق وتهتم بالأمور الوقتية الزائلة ؛ وباحتياجات جسدك ؟!

من فضلك نقرأ

مزمور ٥٥ : ٢٢

" ألقى على الرب همك فهو يعولك "                 

† كلمة منفعة

" أقبل مشيئة الله مهما كانت الأمور عكس رغباتك ؛ ولا تلم الظروف فالله يوجهها لخيرك ؛ وحتي لو أخطأت في اي شئ ورجعت إليه بالتوبة ؛ فهو يسامحك ويواصل رعايته لك " 

 

 † ذهب إلى أب أعترافه وقال له يا أبى :-

أننى أُعثرت فىً أحد الخدام الكبار عثرة شديدة ؛ لذا فأنا أنقده دائماً وأتكلم عنه بالسوء أينما أذهب ...

فسأله أب أعترافه :-

- هل هذا الخادم أو الراعى أخطأ بالفعل ؟ أم من وجهة نظرك أنه أخطأ ؟!

- هل صليت من أجله إن كان قد أخطأ فعلاً ؛ وطلبت من أجله ؟

- وإن كان أخطأ من وجهة نظرك ؛ بسبب برك الذاتي وشفقتك على نفسك ؛ فهل لاحظت هذا الضعف فيك وطلبت من الله المعونة لتتضع والحكمة لتتصرف حسناً ؟

- وهل أنت يا إبنى لم تلاحظ نفسك كم مرة أعثرت الآخرين بكلماتك الجارحة أو بتصرفاتك الخالية من روح المحبة ؟

 

ثم نصحه أب أعترافه :-

من فضلك يا إبنى أقرأ ما قاله ربنا يسوع المسيح فىً الموعظة على الجبل ( متى ٧ : ١ - ٥ )

فصمت هذا الإنسان بعد كلام أبيه ؛

وقال له أخطأت يا أبى .. حاللنىً ..                      

  

† تكملة الأمس .....

ذهب هذا الأخ لأب اعترافه مرة آخرى وقال له :-

مازلت لا أستطيع أن أكف عن إدانة من أعثرنى ؛ فماذا أفعل يا أبى ؟

 

فقال له أب أعترافه : -

يا إبنى

عندما أدنته على خطأ هو عمله بالفعل ؛

هل إنصلح حاله ورجع عن خطأه ؟

وهل أنت تستريح من الداخل عندما تنظر الى خطأه وتدينه عليه ؟

وأخبرنى من فضلك هل دالة الصلاة مع أبيك السماوى فىً مخدعك تبقى كما هى عندما تدينه ؟

هل تجلب الفرح والسلام لنفسك ولمن هم حولك عندما تتكلم بالسوء على من أخطأ ؟

وأخيراً يا حبيب أبوك هل بعملك هذا ؛

تسر قلب الله وتفرح السماء !!!!

       

† اظهر تمام رحمتك بالصلاح الذى ترد به على الذين ظلموك !

اجعل رحمتك تبتلع الخسارة التى سببها لك الآخرون !!

مار إسحق السريانى                      

 

† " الركب المنحنية أمام الله ؛ يمكن أن تغير ليس النفوس فقط ؛ بل ومصير العالم كله "