صفحة أبونا أغناطيوس الأنبا بيشوي

صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية

 أين هى؟! أين ذهبت؟! أين ذهبت الأوقات التي كنت أقضيها في بيتك أمام مذبحك وأنت امامي بجسدك ودمك ...

أين ذهبت الأوقات التي كنت أقضيها مع كتابك أقرأ منه بعطش وشغف دون توقف؟!
أين ذهبت الأوقات التي كنت أقضيها واقفاً أمامك مصلياً مسبحاً؟!
أين دموع التوبة وأفراح الغفران؟!
أين أعمال العطاء من القلب؟! أراك تنظر إليّ آسفاً حزيناً وعيناك مملوءتان بالدموع، وقلبك ينفطر حزناً وتهمس في اذني: أين محبتك الأولى؟

" ها أنا واقف أمامك صامتاً لا أستطيع ان أرفع عيني من فرط خجلي ... فقد أخذتني الأيام والحياة والمشغوليات بعيداً عنك ... بعدت ونسيتك وظننت أنك نسيتني.. ولكن ها أنت تعود وتنادي عليّ.. تبكتني، تدعوني لأعود من جديد أتذكر محبتي الأولى وأعود إليها من جديد ... عجيب هو رجائك فيّ! الذي لا يخزى ولا يخيب.. سأعود يا إلهي، سأعود وأبدأ من جديد وبمعونتك ونعمتك سأرجع إلى محبتي الأولى.
† اجلس اليوم مع نفسك وتذكر الفترات التى شعرت فيها بحضور ربنا فى حياتك فى صلاتك فى مخدعك فى خدمتك. وحاول تكرارها لأن فيها محبتك الأولى.

محبتك الأولى - ماراسحق السريانى
رجل الله لا يمكنه إلا أن يظهر محبته بالتعب والعمل حباً بالله عندما يمكنه ذلك.