قوة الكتاب🍹
يهودي أراد الإنتحار فعرف المسيح عشية عيد الميلادًًّ وتغيرت حياته
عاش إيليوت أوزوييت سنوات من الحياة السيئة والفاسقة فقررت زوجته التي نفذ صبرها ان تطرده.
 تملكه اليأس فقرر التوجه الى فندق قريب وقتل نفسه بمسدس.
كان إيليوت يعمل بصفته مرشد سياحي لصالح شركة تقدم خدمات وملذات للسياح القادمين الى أمريكا .
دخل إيليوت غرفته ليجد إنجيلاً مفتوحاً عند يوحنا
 ١٤: ٢٧ “«سلاما أترك لكم. سلامي أعطيكم. ليس كما يعطي العالم أعطيكم أنا. لا تضطرب قلوبكم ولا ترهب.”
أثرت به قوة كلمة اللّه وروح اللّه الحيّ فتاب عن خطاياه ً وأمضى ثلاثة أيام في الفندق يقرأ الإنجيل وزار الكنيسة في الأحد التالي برفقة زوجته بولي واستقال من عمله في الشركة السياحيّة ليبدأ مسيرة جديدة مع شركة سياحيّة مسيحيّة هذه المرة.

وقال لصحيفة USA Today: “أجبرني الإنجيل على التوقف عن فعلتي عشية الميلاد وأجبرني على البكاء.
بدأ بشفائي ما أدى الى مصالحتي مع العائلة كلّها.
 أشكر اللّه لأنه خلصني.”
 أطلق أوزوييت حملات تبشير عديدة في الولايات المتحدة وجنوب غرب آسيا وأمريكا الوسطى والجنوبيّة والمكسيك ودعم عدد كبير من الجمعيات والإرساليات وساعد في السجون الى حين تقاعده في نهاية السنة الماضية.🌻