من أقوال القديس العظيم
الأنبا صموئيل المعترف :

{ يا أولادي الأحباء :
احترسوا من الغفلة فإن الغفلة أم كل الأوجاع وهى تربي الزوان ..

تحفظوا يا أولادي الأحباء :
من الشهوة فإنها تجعل العقل مظلمًا ولا تدع الإنسان يفهم وصايا الله ..

تحفظوا يا أولادي :
من النظر الشرير فإنها تجعل الإنسان غريبًا من خيرات نعيم الفردوس ..
إن النجاسة تغضب الله وملائكته .

تحفظوا يا أولادى :
من الكبرياء فإنها رأس كل الشرور وهي تبعد الإنسان عن الله.

تحفظوا يا أولادى :
من المجد الباطل وحب الرئاسة فإن هذه تفسد كل تعب الإنسان ..

تحفظوا يا أولادى :
من الحقد ولا تكونوا خبثاء ،  فإن الخبيث ضعيف القلب ..

يا أولادى الأحباء :
اطرحوا عنكم كل فكر شرير ، واهربوا من كل راحة جسدية ، فإن راحة الجسد تربي الزوان ..

يا أولادى الأحباء :
احترسوا من الكلام وقت القداس ،
فإن هذا إثم عظيم ...!
" أن يكون فى البيعة صلاة وترتيل ،
وينشغل الناس بالحديث "

ولا تتكاسلوا عند الصلاة ..
فإن الشيطان يكثر الخطية في القلب ، ويملأه من كل حيلة ومن كل عجلة باطلة ..
فإذا تكاسلتم وصنعتم كل الإثم واتبعتم ضيق القلب الذي يولد الكسل .. وأهملتم قوانينكم ...
فإنكم تصيرون غرباء عن الله }