† قال أحد الآباء الشيوخ
" إن الإنسان الذى يمتلك فى نفسه سلام الروح القدس ؛ باستطاعته أن يشيع هذا السلام فى نفوس الآخرين "
" لكن الذى يحفظ فى ذاته روح الشر ؛
فهو أيضآ يفيض هذا الشر على الآخرين حوله "

† نحن خلقنا وفى أنفسنا فراغات لا يملأها سوي الله !
وإذا ما أبينا أن نلجأ إليه كى يملأها ؛
لابد وأن نحاول نحن بما فينا من ضعف أن نملأها بأنفسنا !!
فنفعل كل شيء لكى نملأها ؛ ولكننا نجد أنفسنا في نهاية المطاف نتخبط فى فراغ مؤلم ؛ لا يملأه سوى الله !!!

† قال أحد الآباء الشيوخ
" إن الإنسان الذى يمتلك فى نفسه سلام الروح القدس ؛ باستطاعته أن يشيع هذا السلام فى نفوس الآخرين "

" لكن الذى يحفظ فى ذاته روح الشر ؛
فهو أيضآ يفيض هذا الشر على الآخرين حوله "                       

†  لابد أن تغفر لأخيك لكى تكون صلاتك مقبولة !
ويجب أن تهتم فى صلواتك بخلاص الاخرين ؛ وتهتم بهم ؛ وأن تعتبرهم جميعآ صالحين ؛ وإنك نفاية بالنسبة للجميع !!
من كتاب  الفيلوكاليا                       

†  نحن خلقنا وفى أنفسنا فراغات لا يملأها سوي الله !
وإذا ما أبينا أن نلجأ إليه كى يملأها ؛لابد وأن نحاول نحن بما فينا من ضعف أن نملأها بأنفسنا !!
فنفعل كل شيء لكى نملأها ؛ ولكننا نجد أنفسنا في نهاية المطاف نتخبط فى فراغ مؤلم ؛ لا يملأه سوى الله !!!

†  تقرأ فىً هدوء وتأمل ......
" إن الجرح العميق لا يأتى إلا ممن سمحنا لهم بالدخول إلى هذا العمق "

لهذا كل واحد فينا يسأل نفسه فىً هذه الأيام ؛ ما هذا الذى سمحت به للدخول ؟
هل هى أشياء أم أشخاص ؟!
هل وضعت كل رجائي فىً الزائل أم فىً الثابت الذى لا يتغير ؟!!
سؤال هام يحتاج إجابة الآن !
ولهذا فهو يحتاج مواجهة مع النفس !!                       

†  قال أحد الآباء : -
" النعمة تدخل ببساطة في النفس المتواضعة ؛ وتمنحها السلام والراحة في الله "
 
†   دعنا نسأل أنفسنا دائمآ ؟!
هل ما نعمله من أجل الرب هو أولآ !لإشباع نفوسنا ؛
أم ؛
لإشباعه هو ؟!

من فضلك نقرأ
" لوقا ١٧ : ٧ - ١٠ "                       

                    
†  " الله لا يجبرنا على محبة بَعضُنَا بعضآ ؛ وإنما هو فيض نابع أصلآ منه ؛ فإذا توقف دون أن نعطيه توقف من طريقه إلينا ؛ فمحبتنا هى تشغيل محبته المنسكبة فينا "
الأب متى المسكين                       

†   يقول إلهنا الصالح لنا : -
" لتكن ثقتكم في كاملة وبلا حدود ؛ فأنتم لستم تحت رحمة الأقدار والظروف  ؛ وليست حياتكم محكومة بهوى الآخرين وعنفهم وسلطانهم ؛ فلا تنزعجوا مهما حدث "

†  القديس ايرينؤس
 " كيف يمكن للانسان ان يذهب الى الله لو لم يكن الله قد جاء أولا للانسان ؛ من اجل ذلك صار الكلمة إنسانآ ؛ وصار ابن الله إبنآ للانسان ؛ لكى يتحد الإنسان بالكلمة فينال التبنى ويصير إبنآ لله "