† عن آبائنا الشيوخ فى الرهبنة

سمعت أحدهم يقول : -
لقد تعلمت ......
أن المحبة والصمت قرارات لا يمكن
أندم عنها يوما !
وأن قوة المسامحة أقوي من قوة الإنتقام !!                       

† " تعامل مع كل إنسانٍ بنفس الطريقة التي يتعامل بها الله أيضاً معك "
القديس الأنبا أمونيوس الأسقف                       

† " المواهب والمكافأة لا تعطى من أجل الأعمال ؛ بل بسبب الإتضاع والحب الذى عملت لأجله "
* من كتاب حياة الصلاة الأرثوذكسية *

† ذو الإيمان الحق ليس هو الذى يفتكر أن كل شئ ممكن لدى الله ؛ بل الذى يرى وجوب قبول كل شئ من الله !
الإيمان يمهد الطريق لنوال ما لم نكن ننتظره أو نرجوه !!
* يوحنا الدرجى *                       

†  نقاوة المحبة ليست رائجة في أسواق التعصب و الكراهية المنصوبة في كل مكان ومن كل الأطراف !
تمسك بإيمانك ولا تفقد نقاوة حُبك !!                        ⁠⁠⁠⁠

† "‫ لو قضينا 1/10 من الوقت المبذول في الكتابة ضد بَعضنا على النت ؛ قضيناها في الصلاة فقط ؛ لأنحلت كل مشكلات البشرية ؛ عندما تجد نفسك مدفوعًا للدفاع عن الإيمان ؛ قم وتصارع مع الله من أجل سلامة التعليم ؛ وسلام الكنيسة ؛ وخلاص كل نفس ؛ مع تأجيل الكتابة قليلًا "
الأنبا روفائيل                       

†  من يفرحُ بحسناتِ كلِّ الناسِ ؛
تفيضُ عليه الحسناتُ من الربِّ !

ومن يَحزن بصلاحِ حالِ الآخرين ؛
فليس بعد ذلك من شرٍّ ؛
وبسرعةٍ يكون انكساره !!
* الشيخ الروحانى *                       

†  إلهي ماحدث هل هو دعوة للرجوع إليك 
أم هي هبة قد وهبتها لنا لكي يُذكا إيماننا 
وأن كانت هي دعوة للرجوع فملناش غيرك ياإلهنا
ملناش غيرك نرجع ليه ونحتمي تحت جناحيك كما يحتمي الصغير
 ملناش غيرك لاننا ضعفاء ومساكين ولو تركتنا ليهم هيبتلعونا ونحنُ أحياء
ملناش غيرك ياضابط الكل وسامحنا أن كُنا قد إعتمدنا على غيرك أو إلتفتنا لغيرك
وإن كان ماحدث هبة قد وهبتها لنا فنحنُ معك أشِّداء وطالما في صدورنا هواء فسوف نشهد لك
دمائنا وحياتنا هي ملك لك إن عشنا ستكون الحياة لك وإن مُتنا فنحنُ لك
ولكن لنا رجاء أن تشدد عزايمنا وتقوينا في وقت الألم نعلم أن ضيقتنا وحزننا سيؤول الى فرح أبدي ومن سبقونا ينتظرون مجيئنا لينالوا عِوض أتعابهم منك
إلهنا  :
هانحنُ نجدد العهد معك ونعلن أننا بنين لك تائبين معترفين أمامك على زلاتِنا
وهانعلن لك أننا أشداء في الضيقة طالما معك ومستعدين أن نحتمل الأتون طالما سنراك معنا
 شددنا بقوتك وأسندنا بيمينك وأملاء قلوبنا من تعزيتك وسلامك
وأجعل ملائكتك عن يميننا ومتى إنتهت أيام غربتنا يصطحبوننا إليك وإجعلهم دائماً لايأتون إليك فارغين
بل مصطحبين لك منا شهداء وقديسين وصديقين وأمناء
إمضاء
أبنائك المغتربين في الأرض
١١ ديسمبر ٢٠١٦

† " صنع الكل حسنا في وقته ؛ وأيضا جعل الأبدية في قلبهم ؛ التي بلاها لا يدرك الانسان العمل الذي يعمله الله من البداية الى النهاية "
جامعة 3 : 11
" لابد أن تكون أعيننا على أبديتنا بإستمرار لكى نبدأ نفهم أعمال الله "                       

†  فكما أنه فى الحياة الطبيعية نعرف أن الإنسان ما زال حيآ ؛ إذا كان قلبه ما زال ينبض !
هكذا أيضا نعرف أننا أحياء بالحياة الأبدية ؛ بقدر ما تنبض قلوبنا بالحب الإلهى وحب القريب !!
* من كتاب مفاهيم رهبانية *

†   صنع الكل حسنا في وقته ؛ وأيضا جعل الأبدية في قلبهم ؛ التي بلاها لا يدرك الانسان العمل الذي يعمله الله من البداية الى النهاية "
جامعة 3 : 11
" لابد أن تكون أعيننا على أبديتنا بإستمرار لكى نبدأ نفهم أعمال الله "                       

†   فكما أنه فى الحياة الطبيعية نعرف أن الإنسان ما زال حيآ ؛ إذا كان قلبه ما زال ينبض !
هكذا أيضا نعرف أننا أحياء بالحياة الأبدية ؛ بقدر ما تنبض قلوبنا بالحب الإلهى وحب القريب !!
* من كتاب مفاهيم رهبانية *                       

†  إن روح الإنسان المتواضع كالبحر ؛
فإذا رمينا حجرآ فى البحر ؛
يتحرك وجه الماء لحظة ؛
وبعدها يغرق الحجر فى الأعماق !
هكذا تبتلع الآلام والأحزان فى قلب الإنسان المتواضع وتنسى ؛ لأن قوة العلى معه !!
سلوانس الأثوسى

† تعليم آبائي ...
إذا أردت أن لا تقع فى الغضب
عليك : -
1- لا تطلب شيئآ لنفسك .
2- لا تحكم على أى إنسان ولا تدينه ..
3- لا تكره أى إنسان ...

فكل إنسان يقطع مشيئته أمام الله ؛
يكون فى سلام داخلى مع نفسه !

ولكن الذى يريد أن يفرض  مشيئته ؛
فلن يكون أبدآ فى سلام !!