† " لا شيء يطرد خوف الله من النفس ؛
أكثر من الكبرياء "
دوروثيئوس

† قال أحد الحكماء : -
من لا يتألم ... لا يتعلم ...
" فالألم هو أقوى دافع للتغيير
نحو الأفضل "                       

†  العالم لا يرى إطلاقا المتواضع ؛ والصبور ؛ والخادم الذى يعمل فى هدوء وفى الخفاء !
فإن مكافأته ليست شهرة فى هذا العالم ؛ ولا غنى أرضى ؛ ولا مسرات دنيوية !!
بل مكافأته هى السلام الداخلى والفرح الإلهى ؛ الذي لا يستطيع أحد ان ينزعه منه !!!
نقرأ من فضلك فى ...
متى   25 : 21
يوحنا 16 : 22

† إن لم يصهر حبك عدوك ؛
فقد يرجع هذا ؛
أن حبك لم يكن قويآ بالقدر الكافى .....
غاندى

† قال لى أبى الروحى : -
يا إبنى ...
من فضلك ...
أرفض أن تغمرك اهتمامات
هذه الحياة ...

† عندما نتبين أن الناس لا يتصرفون روحيآ ؛ ونسمح لأنفسنا أن يتحول تمييزنا هذا إلى النقد والإدانة !
فإننا بذلك نغلق طريقنا نحو الله !!
فالله لا يعطينا أبدآ حسن التمييز لكى ننتقد وندين الآخرين ؛ ولكن لكى يمكننا أن نتشفع ونصلى من أجلهم !!!

من كتاب
أقصى ما عندى لمجد العلى