{ أَنَا الرَّبُّ شَافِيك}
للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى
+ علينا يا أحبائى أن نصلي دائما من أجل أخوتنا المرضي بكل مرض، كواجب وأحساس روحي وإنساني بالذين يعانوا والمتعبين والرازحين تحت وطأة الأمراض المتنوعة، ونشكر الله أذ يمنحنا الصحة كتاج علي رؤوس الأصحاء لا يشعر به سوى المرضى. وعلينا أن نقوم بخدمة المرضي سواء بالوقت أو المال أو الصلاة أو تقديم يد العون المادي والمعنوي كاعضاء فى الجسد الواحد، نتألم معا ونكرم معا { فَإِنْ كَانَ عُضْوٌ وَاحِدٌ يَتَأَلَّمُ فَجَمِيعُ الأَعْضَاءِ تَتَأَلَّمُ مَعَهُ. وَإِنْ كَانَ عُضْوٌ وَاحِدٌ يُكَرَّمُ فَجَمِيعُ الأَعْضَاءِ تَفْرَحُ مَعَهُ} (1كو 12 : 26). وعلينا أن نقدم الشكر والعرفان بالجميل للعاملين بامانة فى الحقل الطبي والذين يسعوا الي تخفيف الآلام وشفاء المرضي وتقديم يد العون لهم. وعلينا أن نلجأ الي الأطباء الأمناء فى أمراضنا ونصلي ليعمل الله معهم لشفائنا { فَلَمَّا سَمِعَ يَسُوعُ قَالَ لَهُمْ: «لاَ يَحْتَاجُ الأَصِحَّاءُ إِلَى طَبِيبٍ بَلِ الْمَرْضَى. لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَاراً بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ»} (مر  2 :  17)
+ نصلي ونطلب من الرب ونقول من كل القلب : أذكر يارب مرضي شعبك أشفيهم، تعهدهم بالمراحم والرأفات، أنزع عنا وعنهم كل مرض وروح المرض أطرده... كل الأنفس المتضايقة أعطها يارب شفاء وخلاص ومعونة، أعطها رحمة ونعمة وراحة. أعطها غفران لخطاياها وأثامها. نحن أيضا يارب أمراض أجسانا أشفيها والتي لانفسنا وارواحنا عافيها تتم وعدك لشعبك  وأنت القائل {وَأُزِيلُ الْمَرَضَ مِنْ بَيْنِكُمْ }(خر 23 : 25) أيها الرب الاله أنت هو الطبيب الحقيقى الذي لانفسنا وأجسادنا وأرواحنا تعهدنا يارب بخلاصك.
+ أذكر يارب المرضي بالأمراض المستعصية والمطروحين علي أسرة المرض وبالأخص مرضى السرطان والكبد الوبائى، والقلب والضغط والسكر ومرضي العيون والذين فقدوا الحس الروحي  وبالأكثر ذوى الأمراض النفسية ومرض الخطية والمعذبين من الأرواح النجسة، وروح المرض عن شعبك أطرده.
+ تعالي أيها الأب السماوى، صانع الخيرات الرحوم وأمطر علينا من مراحمك وأشفي أيها الرحوم أسقام أرواحنا ونفوسنا وأجسادنا. وأنقذنا يارب من مرض الجهل والخطية وأشفي كل ضعف في الشعب، أنت هو أمس واليوم والي الأبد فافتقدنا بمراحمك {وَكَانَ يَسُوعُ يَطُوفُ كُلَّ الْجَلِيلِ يُعَلِّمُ فِي مَجَامِعِهِمْ وَيَكْرِزُ بِبِشَارَةِ الْمَلَكُوتِ وَيَشْفِي كُلَّ مَرَضٍ وَكُلَّ ضَعْفٍ فِي الشَّعْبِ} (مت 4 : 23)، يارب أعمل معنا بروحك القدوس ولاسيما في سر مسحة المرضي، يا من عمل بالرسل القديسين وشفى الكثيرين {وَأَخْرَجُوا شَيَاطِينَ كَثِيرَةً وَدَهَنُوا بِزَيْتٍ مَرْضَى كَثِيرِينَ فَشَفَوْهُمْ} (مر 6 : 13)، أعمل معنا يارب الأن وفى كل زمان بالإيمان لشفاء مرضي شعبك كقول الكتاب {أَمَرِيضٌ أَحَد بَيْنَكُمْ؟ فَلْيَدْعُ قسوس الْكَنِيسَةِ فَيُصَلُّوا عَلَيْهِ وَيَدْهَنُوهُ بِزَيْتٍ بِاسْمِ الرَّبِّ.  وَصَلاَةُ الإِيمَانِ تَشْفِي الْمَرِيضَ وَالرَّبُّ يُقِيمُهُ، وَإِنْ كَانَ قَدْ فَعَلَ خَطِيَّةً تُغْفَرُ لَهْ}(يع14:5-15). أغفر يارب خطايانا وأشفي مرضنا وأهدنا الي ملكوت لكي وبهذا يتبارك أسمك القدوس، أمين