† طفل المذود ولد بين البقر والحملان ليكون هو حمل الله الذى يرفع خطية العالم، فيقدم نفسه ذبيحة حب لكل الناس،
فلنفرح ونتهلل، لأن بموته قد تبررنا ورفعت عنا عقوبة الموت.
وبمولده أخذنا عربون الخلاص.

كل سنة وأنتم طيبين.