البداية والنهاية
حقاً يا إلهي إنك أنت الألف والياء ... أنت بداية ونهاية كل شىء ...
وفي نهاية هذا العام، نشكرك يا إلهنا القدوس لأنك أتيت بنا إلى هذه الساعة ...
نشكرك على هذه السنة ونسألك أن تبارك إكليلها بصلاحك ...
نشكرك لأنك حفظتنا وسترتنا ...
نشكرك لأنك اعطيتنا أكثر جداً مما نطلب أو نفتكر ... أعطيتنا ما طلبناه بمشيئتك وما لم نطلبه ...
 نشكرك لأنك دائماً وأبداً تفتح أحضانك لنا وتقبل بل وتنتظر بشوق توبتنا ...
 
ونسألك يا إلهنا القدوس أن تبدأ بنا بدءاً حسناً ...
هبنا سنة جديدة مقبولة لديك ومقدسة،
نبدأها معك، ونسير في كل أيامها بصحبتك ...
تملك أنت فيها على قلوبنا وإرادتنا وحواسنا وأفكارنا ...
وتستمر معنا فيها وتباركها لآخر يوم فيها، بل ولنهاية العمر ...
إنزع منها الخوف والقلق والإضطراب والتعب والضيق واملأها بسلامك وتعزياتك ...
ثبتنا فيك وثبت أعيننا نحوك فأنت هو الأول والآخر ولا ننظر إله غيرك ...

 + أدخل إلى العمق مع نفسك وقدم توبة صادقة واطلب قلباً نقياً تبدأ به عاماً مقدساً.
+ في الساعات الأخيرة من العام، قف أمام الله بقلب صادق وقدم له كل الشكر على عطاياه وإحساناته، وقدم له وعوداً صادقة تبدأ بها معه في العام الجديد.