أجمل ما قيل في حنان الرب انه معين ليس له رجاء ميناء الذين في العاصف ... الرب أيضاً شمل حنوه الكنيسة . فوعدها بأن أبواب الجحيم لن تقوي عليها ( مت ١٨:١٦) . وشمل حنوه الامم من عبدة الأوثان والارواح والطبيعة فحذبهم كلهم الي الإيمان . كذلك أشفق علي الملحدين ، وقادهم ايضاً للإيمان ، كما فعل روسيا الشيوعية . إننا نحب الله جداً من اجل حنوه ، فلولا هذا الحنو ما استطاع احد منا ان يبقي حتي اليوم