الحلف كذب
الآية : "الرجل الكثير الحلف يمتلئ إثماً ولا يبعد عن بيته العذاب" (سيراخ 23 : 12)
يقول القديس يوحنا الأسيوطي
"الحلف الدائم هو الكذب بالحقيقة والكلام الخالي من الحلف هو المملوء حقا"
هجم جنود الملك علي الدير لإجبار الرهبان بقبول منشور الملك عن بدعه الطبيعتين، فرفض القديس الأنبا صموئيل المعترف ومزق المنشور فضربوه وعذبوه كثيراً وفقأوا عينه. وظل متمسكا بإيمانه معلنا الحق دائما غير محتاج أن يقسم (يحلف) بحياة أحد وتلمذ جماعة كبيرة من الرهبان ثم تنيح بسلام.
الحلف أو القسم هو إستخدام إسم الله أو حياة الناس في المعاملات البشرية، وهذه إستهانه بإسم الله وحياة الآخرين.
بالإضافة إلي أن الحالف لا يملك حياة الله ولا الناس فهو يحلف بما لا يملك لذا فهو كاذب.
لا تحلف اليوم وكن صريحاً واضحاً في كل كلامك.