فإني أبتهج بالرب، وأفرح بإله خلاصي" (حبقوق17:3).

ابتهاج حبقوق بالرب رغم كل الظروف المُضادة، يذكّرني بعازف الكمان الإيطالي "نيكولو"، عندما كان يعزف مقطوعة صعبة أمام جمهور كبير من المثقفين في إيطاليا.
وبينما هو يعزف، انقطع فجأة أحد أوتار الكمان، لكن "نيكولو" أكمل العزف على ثلاثة أوتار بمهارة فائقة.
وسرعان ما انقطع الوتر الثاني والوتر الثالث أيضًا،

ومع ذلك أكمل العازف الماهر، العزف على وتر واحد فقط. ولما انتهى من العزف مقطوعته التي عزف جزء منها على آخر وتر في الكمان، وقف الجميع واشتد التصفيق في القاعة بحرارة، وظلوا  وقوفًا إعجابًا باللحن الذي عُزف جزء منه على آخر وتر في الكمان.

وبعدما جلسوا، أشار العازف بيده إلى قائد  الأوركسترا قائلاً: مرة أخرى أيضًا! فنظر القائد للجمع وقال: "نيكولو" العازف" مع وتر واحد فقط،
ثم عزف المقطوعة الصعبة نفسها بالكامل من جديد على وتر واحد فقط. وكانت الألحان أعذب ما سمعه الجمع طوال حياتهم.