† الانسان الساقط في الخطية ، التابع لغرائزه ، ومنساق لشهوات الجسد ينزل وينحدر الي الحالة الحيوانية .
اما الانسان المنتصر علي شهواته ، فيعلو الي الدرجة الملائكية ، حتي يعرف أعماق الله .👼🏼
المتنيح ابونا بيمن السرياني