شوال الفئران
يحكى أن مهندساً زراعياً كان يعمل في إحدى قرى صعيد مصر فأراد الذهاب إلى أهله في القاهرة، فذهب وركب القطار وجلس بجانب رجل فلاح مسن من القرية وكان بين رجلي الفلاح  شوال من الكتان .
وبعد أن بدأت رحلة القطار كان الفلاح في كل ربع ساعة يقوم بتقليب الشوال وخلطه ، ثم يثبته بين قدميه ويرتاح ، واستمر على هذا الحال طيلة الطريق ،… استغرب المهندس الزراعي من صنيع الفلاح فسأله : من أنت و ماذا تعمل؟ وما قصة هذا الشوال؟ …
قال الفلاح: أنا فلان من قرية فرشوط ، وأنا خبير باصطياد الجرذان والفئران وأقوم ببيعها وتوريدها إلى المركز القومي للبحوث بالقاهرة ليعملوا عليها التجارب     فقال المهندس : لماذا تقوم بتقليب وهز هذا الشوال كل فترة ؟ فقال الفلاح: هذا الشوال فيه جرذان وفئران ، ولو تركتهم دون تقليب وهز لأكثر من ربع ساعة رح يرتاحوا وكل واحد منهم راح يحفظ مكانه ويستقر فيه وراح ينسى صحابه اللي من حوله، ويبدأ بقضم وخرم الشوال ، ورح ينتج بعدها مصيبة ، لذلك أقوم بخلط الشوال كل ربع ساعة ، فيتعاركوا ويتقاتلوا ويختلفوا بين بعض فيغفلوا عن الشوال، و أصِل إلى مركز البحوث بسلام….فأعجب المهندس من صنيع الفلاح ومن هذه النظرية ( نظرية شوال الفئران)..
و هذا نفس ما يفعله معنا الشيطان يقوم بتقلبنا على بعض :كل واحد مع شريك حياته،مع اخوته،مع اقاربه،مع اصدقائه،مع جيرانه،مع اى حد.المهم ننشغل بصراعتنا مع بعض و ننسى صرعنا الاساسى مع الشيطان و نفضل جوة الشوال جوة مصيدة ابليس.
† لا تدع الشيطان يشتت مجهودك فى صراعات لا فائدة منها و ركز معه لتتخلص من قيوده.