- كان يجول يصنع خيراً ...
====================
أصيب أحد رجال الأعمال بالإكتئاب و توجه إلى طبيب نفسى و لم تفلح الجلسات المتوالية والأدوية لم تزيل عنه هذا المرض . و فى أحدى الجلسات قال له الطبيب " أذهب إلى محطة قطار حيث يجتمع الكثيرون وقدم مساعدة لأى أنسان محتاج تقابله" .

ذهب هذا الرجل إلى المحطة ووجد سيدة عجوز تبكى ، فتقدم نحوها و سألها عن السبب فأخبرته أنها ذاهبة إلى زيارة ابنتها وقد فقدت العنوان ، فأخذ يسألها عن معارفها وبعد عدة أتصالات استطاع أن يعرف العنوان ثم عرض عليها توصيلها بسيارته ، فشكرته جداً وذهبت معه وفى الطريق اشترى لها باقة من الزهور لتقدمها لأبنتها ، وبعدما أوصلها إلى العنوان وقف يشاهد لقاء الأم الحار بابنتها وكادت الدموع تسيل من عينيه ، وأنصرف فى سعادة وبدأ يشعر أن الإكتئاب ينسحب من حياته بعد أن وصل إلى هذا العلاج السحرى الذى يزيل كل أكتئاب ... وهو عمل الخير .

+ إدخالك السعادة إلى قلوب الناس هو المحبة الحقيقية ، فعندما تسعد الأخرين يفرح قلبك وتتمتع معهم بالسعادة لأن الأنانية هى مصدر الإكتئاب والشقاء .
+ وحتى تستطيع أن تحب الأخرين يجب أن تحب الله أولاً وتختبره فى الصلاة وقراءة كتابه المقدس ،